فنادق رونالدو في البرتغال تحت خدمة المصابين بكورونا بعد توجيهه بتحويلها إلى مستشفيات

أكد نجم كرة القدم البرتغالي كريستيانو رونالدو مجددا اهتمامه البالغ بالمجتمع وخدمة الناس، حيث قرر اللاعب الأسطورة تحويل سلسلة الفنادق التي يمتلكها في البرتغال إلى مستشفيات للمساهمة في الجهود المبذولة لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقرر رونالدو تحويل الفنادق التي تحمل علامته التجارية “سي آر 7” إلى مستشفيات لعلاج المرضى المصابين بهذا الفيروس مجانا.

كما قرر رونالدو أن يدفع رواتب الأطباء والعاملين بهذه المستشفيات من ماله الخاص.

وكان مهاجم يوفنتوس الإيطالي بعث رسالة أمس الأول الجمعة إلى جميع المصابين بعدوى فيروس “كورونا” المستجد، وطالبهم بضرورة الانتباه والالتزام بالتعليمات الصحية للخروج من هذه الأزمة التي يواجهها العالم.

وذكر رونالدو على موقع إنستغرام “العالم يمر بفترة صعبة للغاية تتطلب أقصى عناية وانتباه منا جميعا”.

ولم يوجه رونالدو الرسالة كلاعب كرة قدم وإنما كشخص تابع عن كثب آخر التطورات التي أثرت في العالم كله. وقال رونالدو “حماية الأرواح البشرية يجب أن تكون أهم من كل المصالح الأخرى”.
وينتمي نادي يوفنتوس لإحدى أكثر المناطق تأثرا بفيروس كورونا حيث تنتشر الإصابات بالفيروس بشكل كبير.

وكان رونالدو سافر إلى إقليم ماديرا البرتغالي يوم الاثنين الماضي، وسيظل هناك مع عائلته وصديقته جورجينا رودريغيز وأطفاله الأربعة، إلى حين انتهاء أزمة فيروس كورونا في إيطاليا.

وأعرب رونالدو عن تعاطفه مع هؤلاء الذين فقدوا أيا من ذويهم، كما أبدى تعاطفه ودعمه لهؤلاء المصابين بفيروس كورونا، ومن بينهم دانييلي روغاني زميله في صفوف يوفنتوس.

المصدر : وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى