فضائية “المهرية” تعد جمهورها بتقديم برامج ومسلسلات فريدة خلال رمضان

اليمن نت _ غرفة الأخبار

وعدت قناة “المهرية” الفضائية جمهورها داخل اليمن وخارجه بتقديم العديد من البرامج والمسلسلات الفريدة خلال رمضان القادم، بما يلبي اهتماماتهم وشغفهم.

وقال مدير البرامج في القناة أمين بارفيد أن قائمة البرامج الرمضانية تم التخطيط لها بعناية لتلبي جميع اهتمامات شرائح وفئات المجتمع اليمني، والأسرة اليمنية على وجه الخصوص.

وأشار بارفيد إلى أن القناة اختزلت حكاية وأجواء واهتمامات المجتمع اليمني في رمضان، في أكثر من 12 برنامجا تلفزيونيا أعدت بقوالب ومضامين مختلفة وشيقة وبأعلى المعايير الفنية، تنوعت بين الدينية والترفيهية والاجتماعية والإنسانية والثقافية والتاريخية.

وقال أن المهرية حرصت على أن تجمع للجمهور في رمضان معظم نجوم الدراما اليمنيين، وحرصت أيضاً على الإنتاج الدرامي باحترافية وتميز وبأحدث التقنيات، بأسلوب يحاكي واقع المجتمع اليمني وقضاياه وهمومه.

ولفت بارفيد إلى أن القناة ستعرض خلال رمضان أربعة مسلسلات، اثنان منها حصرية، وهي (عيال قحطان) و(رحلة ذهاب) اللذان يعرضان ولأول مرة على مستوى الدراما اليمنية بصيغة الـ4k.

وأوضح أن مسلسل عيال قحطان عمل درامي نموذجي، أقرب ما يكون إلى الملحمة التراجيدية، حيث تحكي وجع الإخوة الذين تشظَّت حياتُهم بسبب تدخل الآخرين في تفاصيل حياتهم، بغية كسر شوكتهم، وطمس معالم هُويتهم وقيمهم، ويشارك فيه عدد من الممثلين البارزين.

وعن مسلسل رحلة ذهاب، قال بارفيد إنه يلقي الضوء على تفاصيل حياة المهاجرين والنازحين العالقين في الخارج، بعد اندلاع الحرب في اليمن  منذ ٢٦ مارس 2015، والذين خرجوا من البلد وارتحلوا للعلاج أو للسياحة أو للزيارة، ودون سابق إنذار تقطعت بهم سُبل العودة لأراضي اليمن، وهؤلاء يمثلون شريحة كبيرة من المجتمع اليمني الذين تغيب معاناتهم عن الرأي العام.

وأشار إلى أن القناة ستقدم أيضاً العديد من البرامج الميدانية والاجتماعية، منها برنامجان يعنيان بأبناء المهرة تحديداً، وهي برنامج (فرسان المهرية) والنسخة الثانية المحدثة من حيث القالب والمضمون لبرنامج (ليالي مهرية)، الذي يستضيف مجموعة من المثقفين والمختصين والشخصيات الاجتماعية للحديث عن مختلف المجالات المهرية الثقافية والاجتماعية والتنموية.

وعن الثقافة والتأريخ والاجتماع والإعلام والسياسة يتحدث الإعلامي القدير علي صلاح أحمد في برنامج (حكايتي) والذي يقدم فيه عصارة خبرته وتجاربه ومواقف ومحطات تاريخية عاصرها بأسلوب سردي روائي.

وعن سقطرى، يقدم الباحث السقطري المتخصص في الشؤون السقطرية الأستاذ أحمد الرميلي برنامج (سقطرى.. الأرض والإنسان)، يتضمن معلومات وحكايات عن جزيرة سقطرى، درة الجزر اليمنية، ويحكي من خلال حلقاته عن العادات والتقاليد واللغة والفن والموروث السقطري، المادي واللامادي وعن الإنسان السقطري والأحداث التي مرت على الأرض السقطرية والنوادر التي لا توجد إلا في الأرخبيل.

ويختتم بارفيد حديثه بالقول: “هذه أبرز البرامج وهناك برامج أخرى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى