The Yemen Logo

فريق التحالف لتقييم الحوادث: استهداف "مصنع الثلج" بالحديدة هدف عسكري مشروع

فريق التحالف لتقييم الحوادث: استهداف "مصنع الثلج" بالحديدة هدف عسكري مشروع

اليمن نت - 19:24 25/12/2018

أعلن فريق التحقيق التابع للتحالف العربي، اليوم الثلاثاء، نتائج تقييم الحوادث التي تضمنتها 5 ادعاءات تقدمت بها منظمات دولية ووسائل إعلام مختلفة حيال أخطاء ارتكبتها قوات التحالف لدعم الشرعية في اليمن خلال عملياتها العسكرية في الداخل اليمني.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده رئيس الفريق منصور المنصو في نادي ضباط القوات المسلحة في العاصمة السعودية الرياض وفقا لما أوردته وكالة الأنباء السعودية "واس".

وأوضح المستشار القانوني المنصور, أن الفريق المشترك لتقييم الحوادث قام بالتحقق من وقوع الحادثة وبعد الاطلاع على جميع الوثائق بما في ذلك إجراءات وقواعد الاشتباك.

وتابع: تبين للفريق انه وردت معلومات استخباراتية موثوقة إلى قوات التحالف عن تواجد عدد محدد من مهندسي ضباط البحرية اليمنية الموالين للمليشيات الحوثية المسلحة يساندهم خبراء أجانب في (مصنع الثلج القديم) بالخوبة، ويعملون على تجهيز صاروخ موجه وتجهيز عدد من القوارب المفخخة من ضمنها قارب مفخخ أبيض اللون لتهديد الملاحة البحرية في البحر الأحمر وسفن قوات التحالف.

واعتبر ذلك هدفًا عسكريًا مشروعًا توافرت فيه درجات التحقق (معلومات استخباراتية موثوقة) استنادًا للقانون الدولي الإنساني، وذلك لاستخدامه من قبل مليشيا الحوثي المسلحة لدعم المجهود الحربي.

ونفى "المنصور" شن أي غارة جوية من قبل التحالف في الحالة الثانية التي وردت في تقرير منظمة العفو الدولية الصادر بتاريخ ( 18 / 8 / 2018 م)  والتي تتهم التحالف بشن غارة جوية على قرية (الأكمة) تقع في محافظة (اب) حيث أدت إلى مقتل (10) مدنيين بينهم (7) أطفال وامرأتان، وجرح (14) آخرين.

وتطرق الى الحالات الأخرى والتي جاءت (114،115، 116) بحسب التسلسل المعتمد لدى الفريق، والتي تأتي استمرارًا لحالات سبق تقييمها والحديث عنها إعلاميًا.. مؤكدا ان قوات التحالف راعت فيها قواعد الاشتباك والقانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

 

 

 

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram