The Yemen Logo

فرنسا تأسف لوقوع قتلى بقصف جوي على حفل زفاف شمالي غرب اليمن

فرنسا تأسف لوقوع قتلى بقصف جوي على حفل زفاف شمالي غرب اليمن

اليمن نت - 15:19 24/04/2018

 

عبّرت فرنسا، اليوم الثلاثاء، عن أسفها الشديد بعد مقتل أكثر من ثلاثين شخصا والعديد من الجرحى إثر غارة جوية على عرس جماعي في محافظة حجة شمالي اليمن.

وقال نائب الناطقة الرسمية باسم الخارجية الفرنسية ألكسندر جيورجيني في بيان رسمي إن " فرنسا تأسف للحصيلة الكبيرة التي تعدت الـ30 قتيلا والعديد من الجرحى أثناء قصف في منطقة حجة شمال غرب صنعاء".

وأشار البيان إلى أن فرنسا، تدعو جميع الأطراف لاحترام القانون الدولي الإنساني الذي يمنع الأعمال العسكرية التي تستهدف المدنيين والبنى التحتية المدنية والذي يفرض على الأطراف اتخاذ كل الاحتياطات اللازمة في هذا الشأن".

واعتبر جيورجيني بأنه "من الضروري إيصال المساعدات الإنسانية للمدنيين من دون قيد أو شرط".

وأكد أن فرنسا، تعتبر "الحل السياسي هو الحل الوحيد لوضع حد لتدهور الأوضاع والانفلات الأمني " مؤكدا على دعم فرنسا لجهود المبعوث الأممي لليمن مارتن غريفيث.

واستهدف التحالف بعدة غارات حفل زفاف في منطقة “بني قيس” في ساعة متأخرة مساء الأحد الماضي.

وفي نفس اليوم قُتل ستة مدنيين بينهم ثلاثة أطفال من أسرة واحدة في قصف للتحالف العربي على منطقة الجر الزراعية بمديرية عبس بالمحافظة نفسها.

وقبل ذلك قُتل شخص مع زوجته و3 من أطفالهما، بغارتين استهدفت منزلهم بمنطقة الطين في عزلة بني العاتي بمديرية ميدي شمالي غرب البلاد.

من جهته قال تركي المالكي المتحدث باسم التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، إنّ التحالف سيحقق في الحادثة.

وقال المالكي لـشبكة”CNN” الأمريكيَّة “نحن نأخذ هذه التقارير على محمل الجد، وسنقوم بتحقيقات كاملة لمعرفة مدى صحتها، عبر آلية مستقلة، ومعترف بها دوليا، وليس من المناسب أن نعلق على الأمر، بينما نقوم بهذه الإجراءات”.

وتقود السعودية تحالفا عسكريا ينفذ، منذ 26 آذار/ مارس 2015، عمليات برية وجوية وبحرية ضد معاقل جماعة الحوثي في اليمن، دعمًا لقوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

 

 

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram