The Yemen Logo

عودة العمليات الإرهابية والاغتيالات إلى المحافظات الجنوبية.. دلالات التوقيت والمكان!

عودة العمليات الإرهابية والاغتيالات إلى المحافظات الجنوبية.. دلالات التوقيت والمكان!

اليمن نت - خاص - 20:47 29/06/2022

تقرير خاص ـ فارس محمد

يعود الحديث عن تنظيم القاعدة مجددا إلى المحافظات الجنوبية، وتحديداً أبين وشبوة، بعد شهرين من التحول السياسي في البلاد المتمثل بانتقال السلطة من الرئيس عبدربه منصور هادي إلى مجلس القيادة الرئاسي والذي يأتي من أولويات مهامه توحيد المؤسسة العسكرية لدحر الانقلاب ومكافحة الإرهاب.

وأعلن الجيش الوطني الخميس الماضي مقتل 10 جنود وجرح أخرين في عملتين منفصلتين لعناصر تنظيم القاعدة في محافظتي أبين وشبوة.

 وقال الناطق الرسمي للجيش "إن عناصر تنظيم القاعدة نصبت كمينا مسلحا لقوات الجيش بين منطقتي" أحور" و"الخضر" بأبين ما أدى لمقتل خمسة جنود وإصابة ثلاثة آخرين، فيما نفذت عناصر أخرى من التنظيم هجوما على قوات الجيش بشبوة قتل على إثره خمسة وجرح آخرون".

توقيت تفعيل ورقة القاعدة في ظل التحول السياسي الذي تشهده البلاد وفي ظل الجهود والخطوات التي يبذلها المجلس الرئاسي بمكوناته في سبيل توحيد مختلف التشكيلات العسكرية يطرح العديد من التساؤلات حول الجهات والدوافع من وراء هذه العمليات الإرهابية.

* توظيف القاعدة 

يقول الدكتور والمحلل العسكري علي الذهب إن "هناك من يستخدم ملف القاعدة لخلط الأوراق وعرقلة دمج القوات تحت وزارتي الدفاع والداخلية".

وأضاف الذهب في حديثه لـ اليمن نت" أن "عودة الهجمات تنطلق من عدة تحولات هي انتقال السلطة للمجلس الرئاسي في إبريل الماضي فضلا عن الاستحقاقات التي يجري الإعداد لها أو البدء فيها نتيجة هذا التحول، ومن ذلك عملية دمج الجيش ومختلف الفصائل والتشكيلات المسلحة تحت وزارتي وزارة الدفاع والداخلية".

ويرى الذهب أن "الهدف من استخدام  القاعدة من قبل بعض أطراف الصراع  تأتي بهدف إحداث اختلالات أمنية داخل هذه المناطق نتيجة استشعارها بخطر هذا التحول، فأعطت القاعدة الضوء الأخضر لشن هجماتها على الجيش أو الشرطة".

يوافقه في ذلك الباحث والمحلل السياسي ياسين التميمي، الذي قال إن "هناك مؤشرات على وجود أجندة سياسية وراء استدعاء ذريعة القاعدة مجددا وبهذا التوقيت إلى المحافظات الجنوبية وبالتحديد محافظتي أبين شبوة".

 ويرى التميمي في حديثه لـ"اليمن نت" أن "التحركات التي يديرها الانتقالي ضدّاً على صيغة التوافق الجديدة التي يمثلها المجلس الرئاسي تتطلب هذه الذريعة لتكون غطاءً لتمرد جديد وانقلاب جديد"، منوهاً بأن "الانتقالي يحتاج إلى فرض سيطرته الأمنية في كامل محافظة أبين وهو أمر لن يتحقق إلا من خلال استدعاء القاعدة".

الباحث والسياسي وديع عطاء يرى في تحريك ورقة القاعدة في أبين ثم تدشين الاغتيالات في مأرب لعبة قذرة تديرها جهات لها مصلحة في نسف جهود استعادة الدولة.

وقال عطاء: "تحريك ورقة القاعدة في أبين المحافظة التي أبت التبعية إلا لليمن الاتحادي ثم تدشين الاغتيالات في مأرب حاضنة  اليمن الجمهوري ببطل بحجم الشيخ اللواء عبدالرزاق البقماء قائد قوات اليمن السعيد بما يمثله من ثقل عسكري وقبلي ليس مجرد تزامن قدري؛ بل لعبة قذرة تديرها جهات لها مصلحة في تفكيك معركتنا الوطنية".

وأشار وديع إلى أن تزامن تلك العمليات توحي بوحدة الهدف بين تلك الأطراف في استهداف المؤسسة العسكرية وإضعافها والحيلولة دون توحيدها، وبسط نفوذها والقيام بأدوارها التي حددتها وفق الانتقال السياسي في البلاد.

الجدير ذكره أن الانتقال السياسي الذي حدث في 7 إبريل الماضي ـ المتمثل بانتقال السلطة من الرئيس هادي الى مجلس القيادة الرئاسي ـ تضمن في بيانه مسألتين:  الأولى إعادة تكامل القوات والتشكيلات  المسلحة بإدماجها ضمن هياكل وزارة الدفاع والداخلية. والثانية مكافحة الإرهاب وتعقب معاقل العناصر الإرهابية بمختلف عموم البلاد.

* دلالات التوقيت

"مهمة إعادة توحيد التشكيلات تحت مظلة القوات المسلحة والأمن بإدماجها ضمن هياكل وزارة الدفاع والداخلية في سبيل توحيد الجهود لإنهاء الانقلاب ومكافحة الإرهاب دخلتا حيز النفاذ من خلال إعلان تشكيل "اللجنة العسكرية والأمنية"، وبدء أعمالها على الأرض من خلال إعداد استراتيجية عملها واللقاءات المختلفة لقادة الوحدات، وأيضا قادة التشكيلات التي حدث فيما بينها تصادم  في العاصمة المؤقتة عدن وأبين خلال الأعوام السابقة، وأيضا اللقاءات التي تجريها اللجنة العسكرية مع أعضاء مجلس الرئاسة ومباشرة مهامها أو البدء بها في هاتين المحافظتين، وهو الأمر الذي جعل من تلك الأطراف تستشعر الخطر من مستقبل تلك الخطوات على حياتها"، حسب وصف الدكتور الذهب.

وتابع الذهب حديثه: "استغلت القاعدة في سياق هذا التحول السياسي والعسكري في البلاد ضمن أطراف مختلفة لإحباط أي عمل من شأنه توحيد هذه القوات والحد من تلقي القاعدة مزيداً من الخسائر؛ كون القاعدة هي تمثل أداة بيد مختلف الأطراف والتي تستخدمها متى اقتظت الحاجة لذلك".

وأشار الذهب إلى الأدوار والأهداف المشتركة التي تجمع الحوثيين بالقاعدة بالقول "لا ننسى أن الحوثيين يقومون أو ينفذون عمليات عادة ما تنسب للقاعدة وهي ضمن خلاياهم وهذا يندرج في إطار ما يعرف عسكريا بـ(التخريب في أرض العدو) وتتم هذه العمليات سواء بقتل القادة العسكريين أو الأمنيين أو الدعاة، إضافة لذلك الهجمات التي تعرضت لها مصادر الطاقة ووسائل المواصلات وطرقها كل هذا من شأنه وقف أي محاولة للتقدم والإنجاز من قبل مجلس القيادة الرئاسي بما يخدم الأطراف التي تستفيد من هذا الوضع".

 وأفاد مستشار رئيس الجمهورية "مختار الرحبي" في تغريدة له السبت أن ناطق القوات المسلحة العميد عبده مجلي ووزارة الدفاع ورئاسة الاركان تلقتا بلاغات من قيادة محور أبين تشير إلى وجود تحشيد لقوات الانتقالي في "زنجبار" وقرية "الشيخ سالم" و "شقرة" وأن الوحدات العسكرية اضطرت إلى الرد على تلك الاستفزازات والنيران والدخول في اشتباكات معها.

وفي صعيد متصل عقد لقاء بين قيادتي محور أبين شقرة وقيادة محور أبين زنجبار بتوجيهات من رئيس مجلس القيادة الرئاسي رشاد العليمي وقيادة محافظة أبين  لتدارس الوضع الأمني في المحافظة. وأكد اللقاء على أهمية جمع الكلمة وتعزيز قيم التصالح لجميع القيادات الأمنية والعسكرية وزيادة برامج التنسيق بين مختلف تلك الوحدات وخلق التفاف شعبي لمساندة ومواجهة القوات الخارجة عن النظام والقانون.

وفي وقت سابق أعلنت إدارة الامن بمحافظة أبين إطلاق عملية عسكرية واسعة لمواجهة عناصر تنظيم القاعدة بالمحافظة.

ودعا بيان صادر عن الإدارة جميع قبائل المحافظة إلى الوقوف مع القوات الامنية والعسكرية بمختلف تشكيلاتها في معركة تطهير المدينة من العناصر الارهابية.

وأكد البيان على طي صفحة الخلافات مع مختلف التشكيلات المسلحة من أجل الوقوف صفا واحدا للمحافظة على الأمن والسكينة العامة.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

سادت حالة من الحزن والاستياء القطاعَ الطبي في مصر بعد وفاة الطبيب الشاب "نبيل عادل سيدار" -وهو طبيب جراحة مقيم- إثر إصابته. . .

شددت على أهمية أخذ الاعتبار المتجدد باتخاذ إجراءات مبكرة ضد الفيضانات على جميع المستويات كونها مسألة عاجلة.

جاء ذلك في حديثه مع نظيره البحريني عبد اللطيف بن راشد الزياني في العاصمة الأردنية عمان.

غادرت، اليوم الثلاثاء، أول سفينة تابعة للأمم المتحدة لنقل الحبوب الأوكرانية ميناء بيفديني في جنوب أوكرانيا، متّجهة إلى إفريقيا. . .

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram