The Yemen Logo

عقب فشل تمديدها.. العليمي: الحوثيون تعاملوا مع الهدنة كمعركة سياسية وفرصة للابتزاز

عقب فشل تمديدها.. العليمي: الحوثيون تعاملوا مع الهدنة كمعركة سياسية وفرصة للابتزاز

غرفة الأخبار - 10:27 03/10/2022

قال عضو مجلس القيادة الرئاسي، عبدالله العليمي، إن مليشيا الحوثي تعاملت مع الهدنة كمعركة سياسية وفرصة للابتزاز وذلك عقب فشل تمديد الهدنة الأممية.

وأوضح العليمي في تصريح وكالة "سبأ" للأنباء إن "مليشيات الحوثي الانقلابية تعاملت مع الهدنة الإنسانية كمعركة سياسية وفرصة للابتزاز، وقدمت مصالح إيران على مصالح الشعب اليمني".

وأضاف: "اتضح للعالم أجمع أن الميليشيات الحوثية أبعد ما تكون شريكا في السلام".

وأشار إلى إن "الهدنة تضمنت وقف إطلاق النار ودفع رواتب الموظفين المدنيين في مناطق سيطرتهم وفتح الطرقات مع توسيع الرحلات من مطار صنعاء وضمان تدفق للمشتقات النفطية، رفضتها الميليشيات الحوثية مدفوعة بوهم القوة والكثير من الاكاذيب".

وتابع: "الحكومة قدمت التنازلات الواسعة ووافقت على مقترح المبعوث (الأممي) بالرغم من كل ما فيه من تجاهل لمخاوف الحكومة، حرصاً على استمرار الهدنة وبحثاً عن فرص للسلام".

وطالب العليمي المجتمع الدولي "باتخاذ موقف أكثر جدية ووضوحا تجاه الحوثيين".

ومساء أمس الأحد، أعرب المبعوث الأممي إلى اليمن، هانس غروندبرغ، عن أسفه لعدم التوصل إلى اتفاق لتمديد الهدنة في البلاد (بدأت في 2 أبريل/نيسان الماضي وانتهت في 2 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري).

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram