عضو الوفد الحكومي: الحوثيون يستعدون لمعركة تنهي اتفاق ستوكهولم بالكامل

اليمن نت -متابعات
المجال: أخبار التاريخ: مارس 14, 2019

قال عضو الوفد الحكومي في مشاورات السويد, عسكر زعيل, أن الحوثيين يواصلون حفر الخنادق، واستحداث مواقع جديدة، في سياق استعداداتهم لمعركة تنهي اتفاق ستوكهولم بشكل كلي.

واوضح زعيل في تصريحات لموقع “عربي 21” أن التقدم من طرف جماعة الحوثي فيما يتعلق بتنفيذ اتفاق ستوكهولم معدوم، فيما تواصل خروقاتها لوقف إطلاق النار في مدينة الحديدة.

وأضاف أن جماعة الحوثي تواصل قصف المواقع التابعة للقوات الحكومية، حيث قامت باستهداف مقر الفريق الحكومي لإعادة الانتشار بقذائف المدفعية وصواريخ الكاتيوشا في الوقت ذاته، تم استهداف مصنع إخوان ثابت أيضا بالقصف، وإحراق جزء منه.

وأشار إلى إن هناك تقدما من جانب واحد، وهو من طرف الحكومة، التي وافقت على مقترحات المبعوث الأممي إلى البلاد، مارتن غريفيث، ورئيس البعثة الأممية لإعادة الانتشار، الجنرال مايكل لوليسغارد، لتنفيذ المرحلة الأولى من الانسحاب من الحديدة.

وتعثرت المرحلة الأولى من الانسحاب، التي رعاها كبير المراقبين الدوليين “لوليسغارد”، أواخر فبراير الماضي، الذي قضى بانسحاب الحوثيين من ميناءي الصليف ورأس عيسى، يليه -بفترة زمنية قصيرة- انسحاب آخر من ميناء الحديدة الاستراتيجي.

وأكد زعيل أن الفريق التابع للحكومة في إعادة الانتشار بالحديدة سلم رئيس بعثة المراقبين الأمميين “لوليسغارد” رسالة، تضمنت موافقته على تنفيذ اتفاق ستوكهولم، وفقا للمقترحات التي قدمها الجنرال الدنماركي للمرحلة الأولى.

.وحسب المتحدث ذاته، فإن الجنرال الدنماركي أبلغ الفريق الحكومي أنه ما زال يحاول إقناع الحوثيين بتنفيذ الاتفاق، بالإضافة إلى تحديد وقت لذلك. منوها إلى أنه سيبلّغ الفريق الحكومي في حال ما إذا توصل إلى موافقة مع الحوثيين للبدء بالتنفيذ، وفق تعبيره.

يذكر أن مجلس الأمن الدولي عقد، أمس الأربعاء، جلسة مغلقة حول اليمن، بحضور مبعوث الأمم المتحدة الخاص بها، غريفيث؛ لبحث آخر التطورات فيما يتعلق بتنفيذ المرحلة الأولى من إعادة الانتشار في مدينة الحديدة.