The Yemen Logo

عرض عسكري في أبين بحضور بن دغر.. والأخير يخاطب الجمع: سننتصر بصبركم وعزمكم

عرض عسكري في أبين بحضور بن دغر.. والأخير يخاطب الجمع: سننتصر بصبركم وعزمكم

اليمن نت - 13:29 02/08/2017

شهدت محافظة أبين اليوم الأربعاء عرضاً عسكرياً بحضور رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر.

ووصل بن دغر صباح اليوم إلى محافظة أبين مع عدد من أعضاء الحكومة لتفقد الأوضاع الخدمية والأمنية في المحافظة، حسب ما ذكرته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ".

وفي الحفل  ألقى بن دغر حيا قيادة السلطة المحلية والشخصيات الاجتماعية وقادة الألوية العسكرية والضباط والصف والجنود و خريجي الدفعات الأخيرة من القوات المسلحة.

وتعد هذه الزيارة هي الأولى لرئيس الوزراء منذ تعيينه لرئاسة الحكومة في أبريل 2016.

و خاطب الخريجين قائلاً " أيها الجنود الأبطال من كل مكان في الجمهورية اليمنية، يسعدنا ويشرفنا أن نكون معكم في محافظة أبين، هذه المحافظة المعطاءة والولادة بالمناضلين والمخلصين والساسة، فهي مصنع الرجال ومنبع الشرف والكرامة".

وقال بن دغر إن أبين  تناضل إلى جانب الحق، فها هي اليوم تناضل من أجل الشرعية والدولة، ويشرف كل حر ووطني أبي أن يكون مناضلاً في صفوف العزة والكرامة إلى جانب أبنائها الشرفاء حتى تتحقق أهداف البلاد في النصر". حسب قوله.

كما أكد الدكتور بن دغر أن الدولة لن تسمح بأن يكون هناك أي ارهابي يسفك الدم ويزعزع سكينة المواطنين وسيتم محاربة كل التنظيمات الارهابية وسنطارد عناصرها اينما وجدت.

وخاطب الجميع قائلا " سننتصر بصبركم وثباتكم وعزيمتكم وسنعيد الأمل للعبور إلى المستقبل الزاهر الذي سنتوافق عليه من خلال مخرجات الحوار الوطني التي تؤسس لكافة أبناء الشعب يمنا اتحاديا، قويا آمنا و مستقرا".

 

يأتي هذا تزامناً مع وصول طلائع من قوات النخبة الشبوانية إلى مديرية دهر شمال شرق محافظة شبوة.

وقالت مصادر محلية في شبوة إن قوات من النخبة المشكلة من قبائل بلعبيد وصلت في ساعات متأخرة من مساء الثلاثاء إلى محطة بن عبدالرحيم بمديرية دهر.

وتعتبر النخبة الشبوانية غير خاضعة لعمليات ومحور المحافظة، وهي شبيهة بالحزام الامني في عدن والمكلا الذي لا يخضع لإشراف الدولة.

 

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram