The Yemen Logo

عدن.. رابطة حقوقية تطالب بالكشف عن مصير المخفيين قسرا في سجون أدوات الإمارات 

عدن.. رابطة حقوقية تطالب بالكشف عن مصير المخفيين قسرا في سجون أدوات الإمارات 

اليمن نت - 20:02 25/01/2023

طالبت رابطة حقوقية، اليوم الأربعاء، بالكشف عن مصير العشرات من المخفيين قسرا في سجون المجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات في عدن. 

وقالت رابطة في بيان لها إنها نفذت وقفة احتجاجيه أمام مكتب الصليب الأحمر بمحافظة عدن استنكرت فيها تجاهل قضية المعتقلين والمخفيين قسرا منذ سنوات وعدم الكشف عن مصيرهم والإفراج عنهم، مؤكدة مطالبتهن المستمرة في إظهار أبنائهن المخفيين قسراً والكشف عن مصيرهم ومحاسبة الجهات المنتهكة بحقهم.. 

وقالت إنها وثقت (59) مخفي قسراً تعدت فترة احتجازهم الـ 7 سنوات دون أي معلومات تذكر عنهم وعن وضعهم الصحي.  

كما وثقت (41) معتقلًا تعسفاً في سجن بير أحمد، تمارس بحقهم سياسة المماطلات في الاجراءات القانونية الخاصة بملفاتهم وتعمد إطالة فترة احتجازهم وعدم الافراج عنهم بالإضافة لما يعانون في السجون من الخدمات المتردية أو تكاد تنعدم خاصة الخدمات الطبية.  

وحمل بيان الوقفة قوات الحزام الأمني التابع للمجلس الانتقالي المسؤولية الكاملة عن حياة وسلامة المخفيين قسراً والمعتقلين تعسفاً، داعية جميع المنظمات الحقوقية والإعلامية المحلية والدولية لمناصرة أهالي المعتقلين تعسفاً والمخفيين قسرا حتى إظهار أبنائهم والافراج عنهم وعن المعتقلين ومحاسبة المنتهكين والنظر لقضيتهم باهتمام فعلي وبالغ. 

وذكرت الأمهات أنه وبالرغم من قدوم العام الجديد الذي يطل بثقله حاملاً معه معاناة أعوام سابقة لم تلقى حلاً بل زادت ثقلاً باختفاء أرواح أمهات أضناها التعب والأرق وفارقت الحياة وهي تتمنى أن تلتقي ابنها المعتقل أو المخفي قسراً أو تعلم عنه شي لتنبض روحها بالأمل للقائه، فقد توفت والدة المخفي قسراً محمد الغفوري الوالدة "زبيدة" رحمها الله ولم تسمع صوت فلذة كبدها ثم تلتها والدة المعتقل "أحمد لقمان" رحمها الله والتي فارقت الحياة وهي تحلم باحتضان ولدها وحالت دون ذلك الجهات الخاطفة سواء بانتهاج سياسة التيئيس بنكران وجودهم وعدم اظهارهم أو بانتهاج سياسة المماطلة في ملفات المعتقلين وعدم الافراج عنهم.  

وفي نهاية الوقفة ذهبت الأمهات إلى مكتب اللجنة الوطنية لتحقيق بادعاءات حقوق الإنسان والحديث مع القاضية "صباح علوان" لمعرفة إلى أين وصلت بقضية المخفيين، ورغم نزول اللجنة إلى عدة سجون ولكن لا جديد يذكر بقضية المخفيين قسراً.  

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram