The Yemen Logo

عدن.. إطلاق حملة التحصين الوقائية ضد فيروس كورونا

عدن.. إطلاق حملة التحصين الوقائية ضد فيروس كورونا

غرفة الأخبار - 17:39 12/09/2021

أطلقت وزارة الصحة والسكان، اليوم الأحد، حملة التحصين الوقائية ضد فيروس كورونا، والتي تستهدف أكثر من 19 ألف شخص، في الوقت الذي تشهد فيه أرقام الحالات اليومية ارتفاعاً ملحوظاً.

وأوضحت وكالة الأنباء اليمنية سبأ أن الحملة تستهدف الطواقم الطبية وذوي الأمراض المزمنة وكبار السن فوق ٥٥ عاما الذين لم يحصلوا على اللقاح في الجولة الأولى.

كما أفادت أن الكادر التربوي والتعليمي واللاجئين والنازحين فوق سن الـ ١٨عاما، والمهاجرين والعاملين في المنافذ البحرية والبرية والجوية، سيحصلون هم الآخرون على اللقاح خلال هذه الحملة.

وأوضح وكيل وزارة الصحة الدكتور علي الوليدي أن الوزارة بانتظار وصول دفعة أخرى من لقاح استرازينيكا، مشددا على ضرورة العمل بالإجراءات الاحترازية لمجابهة الموجة الثالثة من كورونا.

وأواخر أغسطس الماضي تسلم اليمن 151 ألف جرعة من لقاح جونسون آند جونسون الأمريكية المضاد لكورونا، جزء من منحة أمريكية بأكثر من 500 ألف جرعة.

ونهاية مارس الماضي، تسلَّم اليمن 360 ألف جرعة من لقاحات مضادة للفيروس، كأول دفعة مقدمة عبر برنامج "كوفاكس".

وخلال الأسابيع الأخيرة، شهدت الحالات المسجلة يومياً في البلاد ارتفاعاً ملحوظاً، بعد أن أصبحت الصحة تسجل يومياً أكثر من 30 حالة كحد أدنى، فيما كانت لا تتجاوز عشر حالات يومياً.

ويؤكد مراقبون أن عدد الإصابات بكورونا في اليمن أعلى بكثير من الرقم المعلن، بسبب ضعف الإمكانيات المتاحة داخل البلاد لمواجهة الوباء، بالإضافة لنقص الإبلاغ بسبب تخوف الكثير من اليمنيين من التوجه للمستشفيات.

ومنذ تسجيل أول إصابة بالوباء في اليمن في 10 إبريل من العام الماضي، وصل إجمالي حالات الإصابة المسجلة رسمياً بالفيروس في مناطق سيطرة الحكومة الشرعية إلى "8414" حالة إصابة مؤكدة، شفيت منها "5244" حالة، وتوفيت "1584" حالة.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram