طهران: قصف المدنيين في اليمن يهدد أمن المنطقة

اليمن نت - متابعة خاصة:
المجال: أخبار التاريخ: يونيو 10, 2019

قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، اليوم الإثنين، إن قصف المدنيين في اليمن يهدد أمن المنطقة.

واعتبر ظريف، في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، أن ما يهدد أمن المنطقة هو سلب حقوق الفلسطينيين، وأضاف “لسنا من يقصف المدنيين في اليمن ولا ندعم داعش بأسلحة أمريكية”، في اتهام للسعودية والولايات المتحدة الأمريكية.

ويأتي تصريح الرجل للدفاع عن بلاده التي تواجه اتهامات بدعم الحوثيين عسكريا، لإطالة الحرب في اليمن ومهاجمة السعودية وخطوط الملاحة في البحر الأحمر، وسط حشد عسكري سعودي وأمريكي في مياه الخليج، لمواجهة هجمات إيرانية تتحدث عنها الولايات المتحدة.

في المقابل تتعرض السعودية لانتقادات دولية بسبب الهجمات الجوية، التي خلفت الآلاف الضحايا من المدنيين في ظل أسوأ كارثة إنسانية في العالم.

وحول الاتفاق النووي شدد ظريف أن بلاده ستتعاون مع ألمانيا والاتحاد الأوروبي، للحفاظ على الاتفاق الذي أبرم في 2015، مشيرًا إلى أن بلاده على استعداد للالتزام بكافة بنود الاتفاق وفق القوانين الدولية.

وعبر وزير الخارجية الإيراني، عن استعداد بلاده للحوار مع كافة الأطراف الإقليمية، معتبرًا أن ألمانيا يمكن أن يكون لها دورًا في تقليل حدة التوتر في المنطقة، واعتبر أن بلاده تتعرض لحرب اقتصادية تشنها الولايات المتحدة الأمريكية على بلاده، وأن تلك الحرب هي سبب التوتر في المنطقة، مؤكدًا أن إيران “لن تبدأ حربا لكنها ستدمر أي طرف يغزوها”، على حد وصفه.

بدوره قال وزير الخارجية الألماني،هايكو ماس، إن بلاده لا تقبل التخلي عن الاتفاق النووي، مؤكدًا أن ألمانيا تدعم أي حوار في منطقة الخليج، ووصف التطورات الأخيرة التي تشهدها منطقة الخليج، بأنها تعبر عن “وضع متوتر جدا وخطير”.

وكان وزير الخارجية الألماني هايكو ماس وصل إلى طهران، صباح الاثنين، لإجراء محادثات مع الرئيس الإيراني حسن روحاني في إطار جهود أوروبية للحفاظ على الاتفاق النووي الإيراني ونزع فتيل التوتر بين الولايات المتحدة وإيران.