The Yemen Logo

طهران تطالب واشنطن بتحرير أرصدة مجمّدة لتأكيد حسن نواياها بشأن المباحثات النووية

طهران تطالب واشنطن بتحرير أرصدة مجمّدة لتأكيد حسن نواياها بشأن المباحثات النووية

اليمن نت - وكالات - 20:27 03/10/2021

دعت إيران على لسان وزير خارجيتها، الولايات المتحدة إلى الافراج عن عشرة مليارات من الأرصدة المجمّدة بسبب العقوبات، وذلك لإظهار "نوايا حقيقية" بشأن استئناف المباحثات المعلّقة بشأن إحياء الاتفاق النووي.

وقال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان خلال حوار مع التلفزيون الرسمي ليل السبت الأحد "اذا كان للأميركيين (حسن) نوايا حقيقية، فعليهم الإفراج عن الأموال الإيرانية، مثلا عشرة مليارات دولار (من تلك) المجمدة في المصارف الخارجية، وإعادتها الى إيران".

وتأتي تصريحات الوزير الإيراني بعد أيام من تحذير نظيره الأميركي أنتوني بلينكن طهران من أن الوقت بدأ ينفذ أمامها لاستئناف مباحثات إحياء الاتفاق النووي الذي انسحبت منه واشنطن أحاديا قبل ثلاثة أعوام.

وشدد على أن واشنطن التي تشارك في المباحثات بشكل غير مباشر، أبدت "حسن نية على مدى أشهر" في جولات التفاوض التي أجريت في فيينا.

ورأى أمير عبداللهيان أن "الأميركيين غير مستعدين للإفراج (عن الأرصدة) لنتمكن من ضمان أنهم يأخذون مصالح الشعب الإيراني في الاعتبار".

وتوصلت إيران وست قوى كبرى (الولايات المتحدة، فرنسا، بريطانيا، روسيا، الصين، وألمانيا) إلى اتفاق العام 2015 بشأن برنامج طهران النووي، أتاح رفع الكثير من العقوبات المفروضة على الجمهورية الإسلامية، في مقابل تقييد أنشطتها النووية وضمان سلمية برنامجها.

الا أن مفاعيل الاتفاق باتت في حكم اللاغية مذ قررت الولايات المتحدة الانسحاب أحاديا منه العام 2018 في عهد رئيسها السابق دونالد ترامب الذي أعاد فرض عقوبات قاسية على طهران. من جهتها، قامت الأخيرة بعد نحو عام من الانسحاب الأميركي، بالتراجع تدريجا عن تنفيذ غالبية التزاماتها الأساسية بموجبه.

وأعلن أمير عبداللهيان في سبتمبر أن المباحثات ستستأنف "قريبا جدا"، مشيرا الى أن الموعد سيكون رهن انجاز حكومة الرئيس إبراهيم رئيسي الذي تولى مهامه رسميا في أغسطس، مراجعة ملف المباحثات التي جرت في الأشهر الماضية في عهد سلفه حسن روحاني.

وتطالب طهران منذ فترة طويلة بالإفراج عن أرصدة مالية عائدة لها في دول عدة، تقدّر قيمتها بمليارات الدولارات، لكنها مجمّدة بموجب العقوبات الأميركية التي تسببت بأزمة اقتصادية حادة في إيران.

وألمح أمير عبداللهيان الى أن إيران قد تقاضي كوريا الجنوبية لرفضها تحرير مليارات مجمدة تعود الى صادرات نفطية سابقة من طهران.

وقال "الضغوط الأميركية (على سيول) هي واقع، لكن لا يمكننا أن نستمر في صرف النظر عن هذه المسألة"، ملمحاً الى أنه ما لم تتخذ سيول إجراءات سريعة، قد يقاضيها المصرف المركزي الإيراني للمطالبة بالأرصدة المجمدة في اثنين من مصارفها.

وأكد أمير عبداللهيان أنه طلب من نظيره الكوري الجنوبي تشونغ إوي-يونغ في اتصال الخميس، السماح بالنفاذ للأرصدة "في أقرب وقت".

(فرانس برس)

انشر الخبر :

اخر الأخبار

ويتزامن القصف مع عمليات عسكرية محتدمة تشنّها المليشيا الحوثية عل المحافظة

بشكل متكرر، يطلق الحوثيون صواريخ باليستية ومقذوفات وطائرات مسيرة على مناطق سعودية

كان الجيش أعلن، أمس الثلاثاء، تحرير مواقع عسكرية استراتيجية على أطراف مديرتي الجوبة وحريب

دعا وزير الداخلية اليمني اللواء إبراهيم حيدان لتكاتف الجميع للحفاظ على المكتسبات الوطنية وترك الخلافات جانباً، والتوحد في خندق واحد لمحاربة من سماهم أعداء الوطن والجمهورية.

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram