The Yemen Logo

ضغوط كبيرة تمارسها السعودية والإمارات على الرئيس اليمني

ضغوط كبيرة تمارسها السعودية والإمارات على الرئيس اليمني

اليمن نت - 14:26 27/06/2020

اليمن نت _ متابعة خاصة

كشفت مصادر مطلعة، اليوم السبت، أن الإمارات والسعودية تمارسان ضغوطاً كبيرة على الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي؛ للقبول بتنفيذ الشق السياسي من اتفاق الرياض، وتأجيل شقيه الأمني والعسكري.

ونقلت قناة الجزيرة عن المصادر أن الضغوط السعودية تهدف للبدء في تشكيل حكومة شراكة مع الانتقالي وتعيين محافظ ومدير أمن لعدن.

وكشفت المصادر عن وجود تعديل جديد في بنود اتفاق الرياض، يقترح تأجيل تسليم المجلس الانتقالي سلاحه ودمج قواته بعد تشكيل الحكومة.

وأوضحت أن السعودية والإمارات تصعدان الضغط على الرئيس هادي للقبول بصيغة الاتفاق الجديد.

وذكرت المصادر أن الرئيس اليمني أبلغ قيادات الدولة أنه متمسك حرفيا بتنفيذ اتفاق الرياض رغم الضغوط الكبيرة.

وعقد الرئيس هادي، في وقت سابق اليوم، بالرياض، اجتماعاً بهيئة مستشاريه وأعضاء هيئة رئاسة مجلس النواب، بحضور نائبه الفريق الركن علي محسن صالح ورئيس مجلس النواب الشيخ سلطان البركاني ورئيس الوزراء معين عبدالملك، عقب أيام من سيطرة مليشيات الانتقالي على جزيرة سقطرى.

وأكد هادي على ضرورة تنفيذ اتفاق الرياض كما هو حرفيا، دون انتقاء أو تجزئة، وأن تنفيذ اتفاق الرياض تعثر نتيجة الممارسات التي يقوم بها المجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram