صحيفة: واشنطن نفذت عملية “فاشلة” ضد قائد إيراني آخر باليمن يوم اغتيال سليماني

نقلت صحيفة “واشنطن بوست”، عن مسؤولين أميركيين، أن القوات الأميركية نفذت “مهمة سرية” أخرى ضد مسؤول عسكري إيراني كبير في اليمن، في اليوم الذي قتل سليماني، لكنها لم تنجح في قتله.

وقالت الصحيفة في تقرير لها أن الضربة الأميركية استهدفت عبد الرضا شهلائي، الممول والقائد الرئيسي لـ”فيلق القدس” الإيراني في اليمن، لكنه لم تؤد إلى وفاته.

وأوضح المسؤولون الأميركيون، للصحيفة، أنّ العملية ضد شهلائي لا تزال “سرية للغاية”، ورفض كثيرون تقديم تفاصيل أخرى، سوى أن قالوا “إنها لم تكن ناجحة”.

وذكر المسؤولون لـ”واشنطن بوست” أنّ المسؤولين في البنتاغون والقادة العسكريين في فلوريدا كانوا يراقبون الضربتين وناقشوا الإعلان عنهما معاً، “إذا سارت الأمور على ما يرام”.

ولم يستبعد مسؤولون أن يبقى شهلائي هدفاً للولايات المتحدة في المستقبل، على الرغم من أن كلا البلدين قد أبديا اهتماماً بتخفيف حدة الأزمة.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية عرضت، في ديسمبر الماضي، مكافأة قدرها 15 مليون دولار، مقابل معلومات تؤدي إلى شهلائي، وتعطيل الآليات المالية للحرس الثوري الإيراني.

وجاء في الإعلان أنّ شهلائي يتخذ من اليمن مقراً له ولديه “تاريخ طويل من المشاركة في الهجمات التي تستهدف الولايات المتحدة وحلفاءنا، بما في ذلك في مؤامرة 2011 ضد السفير السعودي” في مطعم إيطالي في واشنطن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى