صحفي يمني يشكو امتناع صحيفة سعودية من دفع مستحقاته المالية

اليمن نت - متابعات خاصة
المجال: أخبار التاريخ: أكتوبر 10, 2018

شكا صحافي يمني، من امتنع صحيفة “الحياة” السعودية عمل مراسلاً لها في دفع حقوقه المالية المتراكمة منذ العام الماضي.

وقال الصحافي علي سالم، في تدوينة على “فيسبوك”، إنه لم يشعر بالهزيمة مع قسوة الظروف التي واجهها مثلما شعر بـ”خذلان” الصحيفة له ولسبعة من زملائه ينتمون إلى 3 بلدان عربية.

وأشار سالم، إلى أنه اضطر نتيجة المعاناة التي يواجهها إلى التواصل مع إحدى المنظمات التابعة للأمم المتحدة، وطالبها بمساعدته بضمه إلى مجمعات النازحين، بعد أن أضحى ملزماً بترك سكنه نتيجة تراكم الديون.

وقال سالم إنه بعث في الثاني من أكتوبر الجاري رسالة استغاثة إلى رئيس التحرير ومديره المالي، بعد أن هدده مالك المنزل بطرده نتيجة تراكم ديونه.

وتابع: “لأنني أصبحت ملزماً بترك السكن يوم الجمعة المقبل كموعد أخير، أجدني مضطراً إلى نشر القضية منفرداً، فلا أريد أن أموت وأنا صامت عن المطالبة بحقوقي، فإذا خشينا الإفصاح عن همومنا فلن نجرؤ على نشر قصص الناس ومعاناتهم”.

ويعيش العديد من الصحافيين داخل اليمن، ظروفاً اقتصادية صعبة، بعد أن فقد المئات منهم أعمالهم بسبب سيطرة الحوثيين على مقراتهم، وكذا بعد أن طاولت نيران الحرب عدداً من وسائل الإعلام.