The Yemen Logo

شملت فك الحصار عن تعز.. الأمم المتحدة تطرح خطة جديدة للسلام في اليمن

شملت فك الحصار عن تعز.. الأمم المتحدة تطرح خطة جديدة للسلام في اليمن

omar omar16:19 12/04/2021

اليمن نت _ غرفة الأخبار

قال المبعوث الأممي إلى اليمن مارتين غريفيث، اليوم الإثنين، إن الأمم المتحدة وضعت خطة جديدة لوقف إطلاق النار في اليمن وفتح الطرقات، بما فيها طريق تعز.

جاء ذلك في بيان صحفي لغريفيث عقب اجتماعه مع وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، شدد خلاله الطرفان على ضرورة بناء الثقة بين جميع الأطراف اليمنية.

وقال غريفيث أنَّ "الحل الوحيد لإنهاء الحرب في اليمن يتمثل في الوصول إلى تسوية سياسية من خلال التفاوض بما يلبي تطلعات اليمنيات واليمنيين".

وأشار إلى أن الأمم المتحدة وضعت "خطة تهدف إلى تأمين وقف شامل لإطلاق النار في جميع أنحاء البلاد لإيقاف الاقتتال بجميع أشكاله وفتح الطرق الرئيسية التي تصل بين الشمال والجنوب، بما يتضمن تعز، وهي المدينة التي ترزح تحت الحصار منذ وقت طويل، للسماح بحرية حركة المدنيين والبضائع التجارية والمساعدات الإنسانية".

وأردف غريفيث: "نهدف أيضاً إلى تأمين فتح مطار صنعاء أمام الرحلات الدولية والمحلية، وضمان التدفق المنتظم للوقود وغيره من السلع التجارية إلى اليمن من خلال موانئ الحديدة وتوجيه الإيرادات المرتبطة بدخول سفن الوقود نحو المساهمة في دفع رواتب موظفي الخدمة المدنية".

وأعرب عن أمله بأن "الاتفاق على هذه التدابير الإنسانية سوف يوجد بيئة مواتية تمكن الطرفين من الانتقال بسرعة إلى محادثات سلام تشمل الجميع تحت مظلة الأمم المتحدة لإنهاء النزاع بشكل كامل ومستدام".

وأردف المبعوث الأممي: "لقد مضى أكثر من عام على دخول الطرفين في مفاوضات حول هذه القضايا. ونحن على دراية بمواقفهما ونبذل كل الجهود الممكنة لتجسير خلافاتهما".

وتابع غريفيث: "أؤمن أن هذا هو وقت اتخاذ القرار والقيادة المسؤولة، وأكرر دعوتي للطرفين لاغتنام الفرصة الحالية والتفاوض بحسن نية دون شروط مسبَّقة والإصغاء إلى مناشدات المجتمع الدولي لإنهاء هذا النزاع وإعادة اليمن لشعب اليمن ولمستقبله".

وخلال الأعوام الماضية، طرح المبعوث الأممي العديد من الخطط التي وضعتها الأمم المتحدة لإنهاء الصراع في اليمن، لكنها فشلت في تطبيقها.

ويشهد اليمن منذ قرابة ست سنوات حرباً طاحنة بين القوات الحكومية بدعم من السعودية، التي تدخلت في مارس 2015 بذريعة إعادة الحكومة الشرعية، وبين مليشيات الحوثي التي انقلبت على الحكومة في سبتمبر 2014.

وقد أدت هذه الحرب لمقتل 233 ألف شخص، وخلفت أسوأ أزمة إنسانية في العالم، بعد أن أصبح 80 بالمئة من السكان بحاجة ماسة للمساعدات، بحسب الأمم المتحدة.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

الملكيات الحاكمة ليست نوعًا استثنائيًا أو "أكثر ليونة" من الاستبدادية

وأعلنت إسرائيل مقتل سبعة، بينهم جندي قتل على الحدود مع غزة. . .

لم تفِ حملة النظافة التي قام بها مكتب الثقافة ليلة العيد بالغرض، إذا بقيت أكوام من القمامة مكدسة في معظم شوارع المدينة. . .

يتمثل الهدف الإنمائي للمشروع في تحسين توافر الغذاء والوجبات الغذائية والوصول إليها، على المدى القصير والمتوسط . . .

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram