The Yemen Logo

سويسرا: تنفيذ اتفاق الرياض خطوة في الاتجاه الصحيح لإنهاء الحرب اليمنية

سويسرا: تنفيذ اتفاق الرياض خطوة في الاتجاه الصحيح لإنهاء الحرب اليمنية

غرفة الأخبار - 23:10 19/11/2021

اليمن نت- غرفة الأخبار:

قال نائب الرئيس وزير الخارجية السويسري ايغناسيو كاسيس، إن تنفيذ اتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا، هو خطوة في الاتجاه الصحيح.

جاء ذلك في مقابلة مع صحيفة الشرق الأوسط السعودية، يوم الجمعة. وقال إن "كل اتفاق يدعم تهدئة الصراع ويخفف من معاناة الشعب اليمني هو خطوة في الاتجاه الصحيح ومن هذا المنطلق تأتي أهمية اتفاق الرياض".

وأضاف: نؤمن بشدة بأهمية إيجاد حل شامل وسلمي وشامل لمستقبل اليمن، ولذا فإن سويسرا تحث جميع الأطراف على الالتزام بالقانون الدولي ووقف الهجمات على المدنيين.

ودعا كاسيس "جميع الأطراف إلى الانخراط من جديد في المفاوضات لإنهاء العنف وإيجاد حل سياسي".

وقال إن "من المهم أن يدعم المجتمع الدولي، ولا سيما الفاعلون الإقليميون، هذا الهدف. فقط من خلال الحوار يمكننا تأمين سلام مستدام. لذلك، تدعم سويسرا عمل مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن، هانز غروندبرج".

وفي الخامس من نوفمبر 2019، تم توقيع "اتفاق الرياض" بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، برعاية سعودية ودعم من الأمم المتحدة، بهدف حل الخلافات بين الطرفين. وتنفيذا لاتفاق الرياض، تم تشكيل حكومة مناصفة بين محافظات الشمال والجنوب، إلا أنه لم يتم إحراز تقدم ملحوظ في مسألة تنفيذ الشقين العسكري والأمني من الاتفاق، لا سيما دمج القوات شبه العسكرية التابعة للمجلس الانتقالي تحت قيادة وزارتي الداخلية والدفاع.

وتقدر القوات المدعومة إماراتياً تحت المجلس الانتقالي بأكثر من 120 ألف مقاتل، وسيطرت على معظم المحافظات الجنوبية بعد معارك طاحنة بما في ذلك العاصمة المؤقتة عدن مع القوات الحكومية في أغسطس2019م.

وتدور حرب في اليمن بين الحكومة الشرعية وجماعة الحوثي منذ 2014م، ويدعم تحالف عسكري تقوده السعودية الحكومة، فيما تدعم إيران الحوثيين.  ويسيطر الحوثيون على مناطق واسعة في شمال البلاد وغربها وكذلك على العاصمة صنعاء.

وأسفرت الحرب عن مقتل عشرات آلاف الأشخاص، بينهم الكثير من المدنيين، وفق منظمات إنسانية عدة. فيما تقول الأمم المتحدة إن  24 مليون يمني -من 30 مليوناً- يحتاجون إلى المساعدة الإنسانية، معتبرة اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram