سلطات مأرب ترفض الهجوم على محافظ البنك المركزي في عدن وتؤكد ارتباطها بإدارته

اليمن نت - متابعة خاصة:
المجال: أخبار التاريخ: يونيو 8, 2019

أكدت السلطة المحلية في محافظة مأرب اليمنية، ارتباطها المالي بالبنك المركزي في العاصمة المؤقتة عدن، وأعلنت رفضها الهجوم على محافظ البنك حافظ معياد.

جاء ذلك في بيان نشره الموقع الإلكتروني للمحافظة.

وقال مصدر مسؤول بمحافظة مأرب أن اللقاءات التي عقدتها قيادة المحافظة مع القيادات المتعاقبة على إدارة البنك المركزي بالعاصمة المؤقتة عدن، وآخرها اللقاء مع محافظ البنك الحالي بتاريخ 31 مايو 2019م، ناقشت استكمال الإجراءات الفنية المتبقية للربط الشبكي بين الفرع والمركز الرئيسي، وأن التنفيذ يخص قيادة البنك بإرسال فريقها الفني وفق المحضر، والسلطة المحلية ستقدم كافة التسهيلات اللازمة، حسب البيان.

وجدد البيان التأكيد بأن محافظة مأرب وقيادتها عملت منذ انقلاب الحوثيين، للحفاظ على مؤسسات الدولة وفي مقدمتها البنك المركزي والشركات الوطنية، ومساندة محافظات الجمهورية في إقليم عدن وإقليم سبأ، وأجزاء من إقليم آزال وفق توجيهات الرئيس هادي وحكومته.

وأوضح أن هناك حساب باسم الحكومة تورد إليه كافة الإيرادات، وظل الفرع يعمل وفق نظام البنك المركزي ولم تحدث أي تغييرات على تلك الإجراءات المعمول بها في مختلف الفروع ووفق النظام والقانون.

وشدد المصدر أن أي استهداف لمحافظ البنك المركزي في هذه المرحلة الحساسة؛ يهدف إلى إرباك تعافي المنظومة الاقتصادية الوطنية، واتهم الحوثيين بتنفيذ حملة مسعورة على محافظ البنك، واعتبر أنها كشفت في جزء منها عن التناغم الواضح بين الحوثيين وبعض من يروجون بحسن أو سوء نية.

وأضاف أن بيان محافظ البنك المنشور في صفحته مساء أمس الجمعة، والذي تطرق فيه إلى إعادة ربط وجباية إيرادات فرع البنك في مأرب وربطه بالمركز الرئيسي، أخذ على غير محمله، وفسرت فقراته بغير المقصود منها بحسب توضيح محافظ البنك المركزي نفسه.

وكان محافظ البنك حافظ معياد أصدر بيانا يوم الجمعة، أثار الكثير من الجدل والتساؤلات حول علاقة البنك بالحكومة الشرعية والسلطات المحلية بعد تهديده بالاستقالة، ولجأ “معياد” إلى موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” لاتهام السلطات المحلية في مأرب والمهرة برفض ربط فرعي البنك بمقره الرئيس في عدن.