The Yemen Logo

سلطات تعز تقرر إغلاق سوقين للقات لإنهاء التوتر الأمني وسط المدينة

سلطات تعز تقرر إغلاق سوقين للقات لإنهاء التوتر الأمني وسط المدينة

اليمن نت - 16:26 15/07/2017

أقرت الشرطة العسكرية والحملة الأمنية في مدينة تعز، اليوم السبت، إزالة سوقين شعبيين للقات، لإنهاء حالة التوتر وسط المدينة.

وذكر المركز الإعلامي لقيادة محور تعز في بيان بصفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، إن الشرطة العسكرية والحملة الأمنية وجهت بإزالة، سوق الوليد وديلوكس لإنهاء حالة التوتر وسط مدينة تعز.

وبحسب المركز، باشرت الشرطة العسكرية والحملة الامنية بإشراف مباشر من عمليات المحور العميد عدنان رزيق ووكيل المحافظة عارف جامل مهمة إزالة أسواق القات والسيطرة على الوضع وسط المدينة.

وأضاف إن اللجنة الأمنية تواصل مهمتها في ردع وضبط كل من يتسبب في نشر الفوضى والشغب واقلاق السكنية العامة بالمدينة.

ويوم أمس دارت اشتباكات، بين فصيل غزوان المخلافي، وفصيل عادل فارع "أبو العباس"، بعد يوم من اندلاع اشتباكات مماثلة بين مجاميعهم المسلحة قرب سوق "ديلوكس" الحيوي وسط المدينة وتحدثت المصادر عن سقوط قتيلين من المدنيين وثلاثة جرحى، بسبب صراع على محصول ضرائب القات.

وعلى إثر ذلك تحركت قوة تابعة للشرطة العسكرية، وانتشرت في المدينة عربات ودوريات عسكرية وعشرات الجنود، ونقل مركز الإعلام الأمني في تعز أن هذه الحملة جاءت عقب الاشتباكات بعد اجتماع للجنة الأمنية برئاسة قائد محور تعز اللواء الركن خالد فاضل وحضور وكيل المحافظة الشيخ عارف جامل ورئيس عمليات المحور العميد عدنان رزيق.

 

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram