سقوط آخر معاقل مقاومة “حجور” في قبضة الحوثيين بعد مقتل أبرز قياداتها

اليمن نت - خاص:
المجال: أخبار التاريخ: مارس 11, 2019

تمكنت جماعة الحوثي المسلحة، يوم الإثنين، من اقتحام آخر معاقل مقاومة “حجور”، بمديرية كشر التابعة لمحافظة حجة شمالي اليمن.

وقالت “مصادر محلية” إن مسلحي الحوثي تمكنوا من اقتحام بلدة “بني سعيد”، وقتلوا أربعة من القيادات القبلية للمقاومة اليمنية في بلدة كشر، كما قامت الجماعة باختطاف زعيم الحزب الناصري بمحافظة حجة، وناطق مقاومة “حجور” الشيخ زيد عرجاش ونجله بعد إصابتهم في المعارك الدائرة هناك.

وأكدت “المصادر” مقتل الشيخ “علي فلات” قائد المقاومة في حجور منذ عام 2011، وشقيقه “حزام فلات”، كما قتل الحوثيون رئيس فرع حزب المؤتمر الشيخ محمد حمود العمري، والقيادي في حزب الإصلاح “محمد الهادي”، وأشارت المصادر أن القادة رفضوا الإنسحاب أو الإستسلام للحوثيين، وقاتلوا حتى قتلوا رغم حصارهم ليومين في منطقة بني سعيد.

وأوضحت المصادر أن القيادي الآخر أبو مسلم الحجوري لم يقتل بعد بل سقط أسيرا بيد الحوثيين، إبان اقتحام مسلحي الجماعة لبلدات جحاشة والعبيسة التي شكلت الخط الدفاعي الأول عن مديرية كشر.

وبحسب “مصادر مطلعة” فإن سقوط مقاومة حجور التي قاومت الحوثيين لنحو شهرين، جاء نتيجة خيانات قبلية فتح الطريق للحوثيين، ونتيجة خلافات سياسية حول الدعم العسكري الذي سيقدمه التحالف العربي والحكومة الشرعية، والقيادة الموحدة للمقاومة هناك ما ممكن الحوثيين من توجيه ضربتهم الأخيرة.

وأثارت معركة حجور استياء كثير من اليمنيين الذين اتهموا الحكومة والتحالف والنخب السياسية، بخذلان القبائل المقاومة كما اشعلت الجدل حول تورط قيادات سياسية في تمزيق وحدة المقاومين القبليين، وخلفت المعارك هناك كارثة إنسانية وسط نزوح الاف السكان ومقتل عشرات المدنيين، كم قام الحوثيون بتصفيات ميدانية وفجروا عشرات المنازل لقيادات المقاومة، لتكون هذه الضربة الأقوى التي توجهها الجماعة للقبائل اليمنية التي تخطط للإنقضاض على الحوثيين.