The Yemen Logo

زيارة العليمي لحضرموت.. حضور للدولة أم مخطط سعودي لوأد أحلام أدوات الإمارات؟

زيارة العليمي لحضرموت.. حضور للدولة أم مخطط سعودي لوأد أحلام أدوات الإمارات؟

وحدة الرصد - 22:29 24/06/2023

أحدثت زيارة رئيس مجلس القيادة الرئاسي رشاد العليمي إلى محافظة حضرموت ردود أفعال واسعة، ما بين المؤيد للزيارة والرافضة لها.

ووصل العليمي إلى مدينة المكلا، برفقة رئيس مجلس الشورى، الدكتور أحمد بن دغر، ومسؤولين آخرين في المكلا، لأول مرة منذ تشكيل مجلس القيادة في ابريل 2022.

ويرى مراقبون أنها زيارة مهمة، في مرحلة مهمة، تعيشها حضرموت واليمن عموما، خصوصا بعد تشكيل مجلس حضرموت الوطني، الذي يرى فيه البعض المكافئ الموضوعي للمجلس الانتقالي ذي النزعة الانفصالية.

في المقابل أبدت الميليشيات المدعومة من الإمارات رفضها لزيارة العليمي، وقالت إنه شخص غير مرغوب فيه بالمحافظة وجندت عصابات وميليشيات مسلحة للقيام بأعمال فوضى وشغب.

وعقب وصول العليمي والوفد المرافق لها أكدت مصادر محلية إن ميليشيات تابعة للمجلس الانتقالي، قامت بتمزيق صور رشاد العليمي في المكلا.

وكانت السلطة المحلية قد أفادت أن الزيارة مُرحّب بها وتحمل بشارات مشاريع خير لحضرموت، ولأهلها الذين ظلوا ينتظرون مشاريعًا خدمية كبيرة تخفف عنهم آلام معاناتهم الطويلة”.

واتهمت ما وصفتها بعض الجهات “إنه في إطار سعيها المعهود لزرع الفوضى ومنع مشاريع الخير بتعميم منشورات تدعو الى زعزعة الامن”.

وعقب وصول العليمي أطلق نشطاء من حضرموت ومحافظات يمنية أخرى حملة إلكترونية على الوسم: #حصرموت_ترحب_بضيفها_الكبير.

يقول الناشط مبارك البيحاني إن حضرموت ترحب برجالات الدولة والمشاريع، وترفض عصابات الانتقالي وغطرسة عيدروس الذي جاءها مهدداً على مدرعة إماراتية، بينما العليمي جاء إليها كرجل دولة.

وعلق الناشط سام الغباري قائلا: حضرموت منها ولد البهاء، وفيها دفن جدّنا النبي هود عليه السلام، وبها تستشرف اليمن شرقها الآتي من الشمس، ليصبح ألف شمس ساطعة.

ومنذُ الإعلان عن مجلس حضرموت الوطني، ضاعفت أدوات الإمارات حملات التخوين ضد أبناء حضرموت بعد أن تبددت أحلامهم بإحكام السيطرة على المحافظة الغنية بالنفط.

وكانت مشاورات المكونات الحضرمية، التي انعقدت خلال الفترة 21 مايو/ أيار- 19 يونيو/ حزيران، في الرياض قد أفضت إلى إعلان هيئة تأسيسية لمجلس حضرموت الوطني كحامل سياسي يعبّر عن طموحات أبناء حضرموت.

وجاء انعقاد المشاورات الحضرمية في سياق الرد على مساعي مليشيا الانتقالي للسيطرة على حضرموت ضمن مشروعه الانفصالي من خلال السيطرة بالقوة على محافظات جنوب وشرق اليمن.

واعتبر مراقبون أن تأسيس مجلس حضرموت الوطني هو بمثابة قطع الطريق على مشروع الانتقالي في محافظة حضرموت الغنية بالنفط، وبالتالي يمكن أن يمثل حجر عثرة أمام مشروعه الانفصالي؛ انطلاقا من أن حضرموت أكبر محافظات البلاد، ويمكن أن تدفع خطوتها هذه إلى أن تحذو حذوها محافظتا شبوة والمهرة اللتان تشكلان مع حضرموت الإقليم الشرقي لليمن؛ وهو في حال حصل سيمثل اجهاضا لمشروع الانتقالي.

ومن المؤيدين، بارك عدد من القوى الحضرمية ما خرجت به المشاورات في الرياض، وفي مقدمة هؤلاء حلف قبائل حضرموت الذي بارك إشهار المجلس في بيان أصدره بهذا الشأن؛ وهو ذات الموقف الذي أعلنه مؤتمر حضرموت الجامع مؤيدًا ما خلصت إليه المشاورات.

وكانت قيادات من محافظة شبوة قد باركت، الأربعاء، ما انتهت إليه المشاورات الحضرمية الأخيرة، والتي أعلنت نتائجها مساء أمس الثلاثاء في الرياض بحضور السفير السعودي لدى اليمن محمد ال جابر.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram