The Yemen Logo

زيارة السفير الأمريكي للمهرة.. ورقة "بن سلمان" الأخيرة لاستباق عاصفة "بايدن"

زيارة السفير الأمريكي للمهرة.. ورقة "بن سلمان" الأخيرة لاستباق عاصفة "بايدن"

اليمن نت - 22:32 01/12/2020

اليمن نت- تقرير خاص

في صباح يوم الإثنين، 30/11/2020 هبطت طائرة أمريكية في مطار الغيضة الدولي شرقي اليمن تحمل بداخلها دبلوماسي أمريكي وصل بشكل مفاجئ وبدون أي اشعار مسبق للحكومة الشرعية المعترف بها دوليا.

وصل السفير الأمريكي "كريستوفر هنزل" بطريقة غير دبلوماسية، في المطار اليمني الذي حولته السعودية من مطار مدني إلى مطار عسكري تنفذ منه مخططاتها الاستعمارية منذُ أواخر العام 2017.

وعقب وصول السفير الامريكي المطار لم يلتقي بمسؤولين يمنيين أو قيادات عسكرية يمنية بل استقبلته قوات سعودية وبريطانية وهناك تحدث عن مزاعم مكافحة الإرهاب ودعم بلاده لجهود مكافحتها في طريقة وصفها مراقبون ممارسات استعمارية ومخطط رخيص تستخدمه السعودية من اجل تحقيق أطماعها في المحافظة الاستراتيجية المطلة على بحر العرب.

وجاءت زيارة السفير الأمريكي عشية الذكرى الـ 53 لخروج اخر مستعمر بريطاني من اليمن عام 1967، الأمر الذي آثار الكثير من علامات الاستفهام حول الزيارة وأهدافها الخفية ومن يقف خلفها؟

لكن وكيل محافظة المهرة لشؤون الشباب "بدر كلشات" سارع للتعليق على الزيارة في صفحته على موقع تويتر قائلا: في يومنا هذا يزور السفير الأميركي لدى اليمن القوات الأميركية والبريطانية المتواجدة في مطار الغيضة بالمهرة، هم يحكمون ونحن نصفق ونحتفل بأعياد الاستقلال”.

وقالت مصادر سياسية مطلعة إن زيارة السفير الأمريكي ليست عفوية، بل جاءت بعد مخطط سعودي رخيص يستخدم الإرهاب شماعة لاقناع المجتمع الدولي بأن تواجدة في المهرة من اجل مكافحة الإرهاب بعد أن افشل الحراك الشعبي كل مخططاته الرامية نحو الهيمنة على المحافظة ومد أنبوب النفط إلى سواحلها.

وتحتل محافظة المهرة اليمنية موقعًا استراتيجيًّا مهمًّا جعلها ميدانًا لتنافس إقليمي لاسيما بين سلطنة عمان والسعودية والإمارات وإيران، وقد ظلت هذه المحافظة بمنأى عن الصراع الدائر في اليمن خلال السنوات الأولى للحرب التي أعلنها التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات ضد الحوثيين، غير أنها لم تعد كذلك خاصة بعد زيادة السعودية وجودها العسكري هناك بحجة منع تهريب الأسلحة إلى الحوثيين؛ الأمر الذي أثار مخاوف سلطنة عمان، وترتب على ذلك أن أصبحت هذه المحافظة في قلب الصراع اليمني والتنافس الإقليمي.

وفي بداية شهر أكتوبر الماضي بدأت السعودية باستدعاء فزّاعة "الإرهاب" في المهرة، بعد فشلها الذريع في اختراق الحراك الشعبي الكبير الذي يمنع وجودها العسكري الدائم في المحافظة.

وزعمت العملية التي تم الإعلان عنها في الثاني من شهر أكتوبر عن مقتل واستسلام عدد من مسلّحي التنظيم، بعد مداهمة وكر لهم في مدينة الغيضة، عاصمة المحافظة.

وجاء الإعلان حينها بعد تصاعد التوتّر بين أبناء المهرة والجانب السعودي، على خلفية دفع الأخير بتعزيزات جديدة إلى منفَذ "شحن" ومناطق أخرى في المحافظة التي ظلّت بعيدة عن مسرح العمليات العسكرية وأنشطة التنظيمات المسلّحة طوال الأعوام الماضية.

على رغم أن التنظيم نفّذ، طوال الأعوام الماضية، عمليات عديدة وسجّل حضوراً لافتاً في مختلف المحافظات اليمنية، إلا أن المهرة ظلّت مغلقة في وجهه بشكل كلّي. يعود ذلك إلى خلوّ صفوفه من عناصر تنتمي إلى المحافظة يمكن أن تُوجِد له موطئ قدم فيها.

ويرى مراقبون أن السعودية تسعى من خلال الدفع بالسفير الأمريكي إلى المحافظة إلى تأكيد مزاعمها حول الإرهاب والتهريب وتسجيل موقف أخير في عهد الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" قبل مغادرته البيت الأبيض.

يعتبر المتحدث باسم مجلس الإنقاذ الوطني الجنوبي بمحافظة المهرة "سعيد عفري" في تصريح لـ "اليمن نت" أن المجلس ضد هذه الزيارة الغريبة والمفاجئة للسفير الأمريكي إلى مطار الغيضة.

وأشار "عفري" إلى أن الزيارة تحمل أمور أخرى خفية غير التي اعلن عنها حول  توحيد الجهود لمكافحة الإرهاب دون ذكر المزيد من التفاصيل.

من جانبه هاجم رئيس لجنة الاعتصام السلمي بمحافظة المهرة، الشيخ عامر كلشات السعودية، بعد الزيارة المفاجئة التي قام بها السفير الأمريكي لدى اليمن كريستوفر هنزل للمحافظة أمس الاثنين.

وقال كلشات، إن الظهور المفاجئ للسفير الأمريكي في مطار الغيضة دون إعلان مسبق هو نوع من أنواع الاحتلال الذي يمارسه السفير السعودي في المحافظة.

وأشار أن مؤامرات جديدة تحاك ضد المحافظة، بالتزامن مع قرب انتهاء ولاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مضيفاً: السعودية أرسلت السفير الأمريكي لمطار الغيضة ليتحدث عن الإرهاب  في المهرة، والحقيقة أن  تواجد القوات السعودية نعتبره نحن أكبر إرهاب.

وأكّد كلشات أن جرائم السعودية في اليمن لن تسقط بالتقادم، ورغم اعتقادها أن الشرعية توفر لها الحماية من الملاحقات القانونية القادمة، إلا أن الشعب اليمني يعرف من يقصفه ويحاصره.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

رفع مستوطنون الأعلام الإسرائيلية داخل المسجد الأقصى ومحيطه، وأدوا رقصات علنية في باحاته

تحمل السفينة أكثر من 1.1 مليون برميل نفط، وهي عرضة لخطر تسرب أو انفجار أو حريق

تتعمد مليشيا الحوثي زرع الألغام والعبوات الناسفة بشكل عشوائي في الطرقات والمنازل والمزارع

شكر الحكومة المصرية على الموافقة على الرحلات الجوية بين القاهرة وصنعاء

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram