زحف الحوثيين على صرواح.. رسالة إمارتية قاسية لحليفتها السعودية في اليمن

اليمن نت -خاص
المجال: أخبار, تقارير التاريخ: يوليو 20, 2019

ألقت المواجهات الأخيرة في جبهة صرواح بمأرب بين جماعة الحوثي والجيش اليمني ظلالها على الخلاف السعودي الإماراتي في حرب اليمن، وكشفت بعضاَ من الأهداف الخفية للإمارات من إعلان انسحاب قواتها في اليمن.

وتدور مواجهات عنيفة بين الجيش اليمني وجماعة الحوثي في صرواح غربي مأرب منذ أسبوع، بعد سقوط موقعين عسكريين بيد المقاتلين الحوثيين، قامت على إثره قوات الجيش بالتصدي للزوحفات الحوثية بإسناد جوي مكثف من طيران التحالف.

مصدر خاص كشف لـ”اليمن نت” بأن اجتماعاً رفيعاً عُقد يوم أمس الأول، وضم ضباط سعوديين وقيادات في هيئة أركان الجيش اليمني في محافظة مأرب على خلفية تقدمات أحرزتها جماعة الحوثي في جبهة صرواح التي تبعد 40 كلم عن مدينة مأرب.

وذكر المصدر، أن الضباط السعوديين عبروا عن انزعاجهم الشديد من تقدمات الحوثيين، واتهموا دولة الامارات بالوقوف وراء هذا الحدث. وقال أحدهم في الاجتماع “الإمارات أوصلت رسالتها، لكننا سنرد الصاع صاعين”.

وأعلنت دولة الإمارات انسحابها من معظم مناطق وجودها في اليمن، لكنها أثارت كثيرا من التكهنات حول الدوافع في هذا التوقيت بالذات.

وقال المصدر، بأن السعودية تفهم من وراء تحركات الحوثيين الميدانية مؤخراً وإسقاط بعض الجبهات العسكرية التي صمدت خلال الأربع السنوات الماضية أمام هجمات الحوثيين، تقف وراءها دولة الامارات التي تمنحهم معلومات استخباراتية وتسهل وصول بعض الأسلحة الى مناطق سيطرتهم.

وتدخل التحالف بقيادة السعودية التي تعتبر الإمارات جزءا منه، في حرب اليمن عام 2015 في مسعى لإعادة الحكومة التي أطاح بها الحوثيون.