روسيا تشكك في أدلة واشنطن بشأن تورط إيران في تقديم صواريخ أطلقها الحوثيون على السعودية

اليمن نت - متابعة خاصة:
المجال: أخبار التاريخ: يناير 31, 2018

شككت روسيا الإتحادية، اليوم الأربعاء، في الأدلة التي قدمتها الولايات المتحدة الأمريكية، بشأن تورط إيران في تقديم أسلحة لجماعة الحوثي في اليمن.

وقال السفير الروسي “فاسيلي نيبنزيا” في الأمم المتحدة، إن روسيا لا تعتقد أن هناك ما يبرر اتخاذ الأمم المتحدة أي قرار ضد إيران، وذلك بعد أن سافر إلى واشنطن لمشاهدة قطع من أسلحة تقول واشنطن إن طهران سلمتها للحوثيين، بحسب ماذكرت وكالة رويترز.

وتساءل “نيبنزيا”، عما إذا كان هناك دليل قاطع، وقال إن الرد على تقرير الخبراء من اختصاص لجنة العقوبات على اليمن بمجلس الأمن والمكونة من دبلوماسيين من جميع الدول الأعضاء، وأوضح أن اليمن به كم من الأسلحة منذ أيام بعيدة وكانت دول كثيرة تتنافس على تزويد اليمن بالسلاح، خلال عهد الرئيس السابق علي عبد الله صالح، وأضاف لا أستطيع أن أذكر لكم شيئا قاطعا، لست خبيرا حتى أصدر حكما.

ونفى اي مبررات لإصدار قرار ضد إيران في الأمم المتحدة، وقال سمعنا فقط بعض الكلام الغامض عن اتخاذ إجراء ما، إذا كان هناك شيء (مقترح) فسنرى، كيف يمكن لنا أن نصدر حكما سابقا لأوانه قبل أن نعرف ما هو الأمر.

وكانت نيكي هايلي السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة قد اصطحبت زملاءها من سفراء الدول الأخرى الأعضاء في مجلس الأمن إلى مستودع عسكري قرب واشنطن، يوم الإثنين، لمشاهدة بقايا ما تقول وزارة الدفاع إنه صاروخ باليستي إيراني الصنع أطلق من اليمن في الرابع من نوفمبر/ تشرين الثاني على العاصمة السعودية الرياض وأسلحة أخرى.

وأكدت السفيرة الأمريكية “هيلي” أن بلادها تدرس عدة خيارات ممكنة في الأمم المتحدة، للتحرك ضد إيران بما في ذلك تشديد القيود الخاصة بالصواريخ الباليستية على طهران، أو فرض عقوبات على أفراد وكيانات في إيران.