The Yemen Logo

رمضان يذكرنا بواجبنا تجاه الفقراء والمحتاجين

رمضان يذكرنا بواجبنا تجاه الفقراء والمحتاجين

omar omar20:59 12/04/2021

اليمن نت _ مأرب الورد

يحل شهر رمضان المبارك كل عام، والجميع يعلق عليه الآمال لأهداف مختلفة بين طلب المغفرة والرحمة وعمل الخيرات وبين متطلع لتغيير إيجابي في سلوكيات حياته وهناك من يتطلع فيه لأن يتذكره أهل المال لمساعدته في متطلبات عيشه، في شهر لطالما تسابق فيه أهل الخير للبذل والعطاء.

ولا شك أن الشهر الفضيل يساهم في حدوث التغيير في النفوس والسلوك والعادات ويحفز للتسامح والتعاون والمبادرة لخدمة الناس وتذكر الفقراء والمحتاجين، وهذه الفرصة التي يوفرها لكل هذا يُفترض أن لا يقل اغتنامها مهما كانت الظروف التي يحل فيها.

إن الإسلام دين معاملة وليس فقط عبادة، كما أن العبادة نفسها أيا كان نوعها تدفع صاحبها لتمثل المعاملة الحسنة مع غيره والتفاني في الخير وقضاء الحوائج وإيثار المعوِزين وما أكثرهم في حالنا اليوم.

ليتذكر كل واحد منا حقيقة الحياة وأنها فانية، وأنه لن ينفع الإنسان إلا ما قدمه للآخرة ويشمل ذلك مساعدة الناس حسب القدرة والظروف، وعلينا أن نتذكر أيضا أن الأيام دول والحال لا يدوم لأحد، غنيا أو فقيرا، فلا يفكر كل واحد بنفسه وينسى أقرب الناس إليه ومن يعرفهم من معوزي الحال.

الوضع لا يحتاج لشرح فهو كافي لكل واحد، وفي ظل التردي الاقتصادي لابد ما يتحمل الجميع مسؤوليته في حدود المتاح والمقدور عليه، ويبادر بتلمس أحوال الفقراء والمحتاجين ومساعدتهم، أو على الأقل ليكون دليلا لغيره للوصول إليهم، وكل تجارة مع الله رابحة في الأولى والأخرى.

كل صاحب تأثير في مجال بمقدوره تبني مبادرة مع غيره في رمضان لتخفيف أحوال الناس، وكل مبادرة تنفع مهما كان مستواها، فلا ينبغي التقليل من أي جهد وخطوة ما دامت تفيد محتاجين.

البعض سيقول وأين دور الحكومة هنا أو الحوثيين في مناطق سيطرتهم أو "المجلس الانتقالي" بعدن ولحج والضالع، وهذا تساؤل منطقي ومشروع ولم أغفل عنه، بل هذا واجبهم، وهو حديثنا الدائم، ولكن ما اتكلم عنه هنا هو تذكيرنا جميعا بدورنا تجاه الفقراء والمحتاجين واستنهاض الهمم للتسابق على الخير والعطاء لإحياء ما فقدناه في زمن الحرب.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

الملكيات الحاكمة ليست نوعًا استثنائيًا أو "أكثر ليونة" من الاستبدادية

وأعلنت إسرائيل مقتل سبعة، بينهم جندي قتل على الحدود مع غزة. . .

لم تفِ حملة النظافة التي قام بها مكتب الثقافة ليلة العيد بالغرض، إذا بقيت أكوام من القمامة مكدسة في معظم شوارع المدينة. . .

يتمثل الهدف الإنمائي للمشروع في تحسين توافر الغذاء والوجبات الغذائية والوصول إليها، على المدى القصير والمتوسط . . .

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram