رداً على مساعي فرض الوصاية “الإماراتية”: محافظ سقطرى يؤكد الالتفاف حول الشرعية ورفض دعوات التمزق والتشطير

اليمن نت - متابعات خاصة
المجال: أخبار التاريخ: مايو 6, 2018

أكد محافظ سقطرى رمزي محروس، على ضرورة وحدة الصف والإلتفاف حول الشرعية والقيادة السياسية ممثلة برئيس الجمهورية، عبد ربه منصور هادي، والدفاع عن القيم الوطنية والثوابت السامية ورفض كل دعوات التمزق والاختلاف.

جاء ذلك خلال اجتماعه الموسع مع قيادات من السلطة المحلية ومجلس أعيان أرخبيل سقطرى.

وتشهد جزيرة سقطرى صراعاً بين الحكومة الشرعية ودولة الإمارات، نتيجة استقدامها مؤخراً تعزيزات عسكرية ونشرها بالمطار والميناء وعمدت على طرد الموظفين وأفراد الحماية، الأمر الذي اعتبرته الحكومة أمر غير مبرر، ووصفت هذا الإجراء العسكري” انعكاس لحالة الخلاف بين الشرعية والأشقاء في الإمارات”.

وشدد  محروس، على أهمية تماسك النسيج الاجتماعي في كافة مدن وجزر الأرخبيل، وعدم السماح لكل من تسول له نفسه العبث بأمن واستقرار الأرخبيل.

وكان اللقاء ناقش عدد من القضايا المتصلة بالأوضاع الخدمية والمستجدات التي نشبة مؤخراً والبحث في احتوائها والبت في وضع الحلول للمعوقات أمام تنفيذ المشاريع التي تتطلب سرعة تنفيذها لاستمرار النهوض بالمحافظة.

وأكد محروس أن السلطة المحلية ماضية في متابعه كافة المشاريع التي وضع لها حجر الاساس في سقطرى وكافة جزر الأرخبيل، انطلاقاً من توجيهات فخامة رئيس الجمهورية، ورئيس الوزاء.