رايتس ووتش: مخاطر كبيرة على صحة المعتقلين في سجون الحوثي مع انتشار “كورونا”  

اليمن نت-متابعة خاصة

أبدت منظمة “هيومن رايتس ووتش”، اليوم الجمعة، مخاوفها الكبيرة على صحة البهائيين والمعتقلين الآخرين جراء انتشار فيروس “كورونا”.

وقالت المنظمة في بيان لها إن السلطات الحوثية ماتزال تحتجز عدة أعضاء من الأقلية الدينية البهائية، رغم قرار قائد حوثي بإطلاق سراحهم في مارس/آذار”.

وأضاف البيان:” اعتُقل المحتجزون بسبب دينهم فقط، من بينهم زعيم الطائفة البهائية حمد كمال حيدرة، الذي أوقف في 2013 وحُكِم عليه بالإعدام في 2018″.

ولفت إلى أن:” البيان الذي ألقاه رئيس “المجلس السياسي الأعلى” التابع للحوثيين مهدي المشاط في 25 مارس/آذار لم يحدد عدد المحتجزين الذين سيُطلق سراحهم؛  لكنّ عدة مصادر أخبرت هيومن رايتس ووتش أن قرار الإفراج شمل حيدرة وخمسة أشخاص آخرين على الأقل”.

وتابعت :”مع اتساع انتشار فيروس كورونا في اليمن والظروف المروعة في مراكز الاحتجاز في جميع أرجاء البلاد، ترتفع المخاطر على صحة البهائيين والمعتقلين الآخرين بشكل كبير”.

وشدد البيان أنه يفترض بالسلطات الحوثية تطبيق قراراتها والإفراج فورا عن المعتقلين البهائيين لتفادي المخاطر الصحية على الأشخاص الذين لم يكن يجب أن يُسجنوا أساسا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى