رايتس ووتش: السلطات السعودية تعتقل نجل الملك السابق

اليمن نت _ عربي

قالت منظمة “هيومن رايتس ووتش” لحقوق الإنسان، السبت، إن السلطات السعودية اعتقلت الأمير فيصل بن عبد الله آل سعود، نجل الملك الراحل عبد الله والرئيس السابق لـ “هيئة الهلال الأحمر” السعودي.

وقالت أن الأمير فيصل اعتقل في 27 مارس الماضي، ويبدو أنها احتجزته منذئذ بمعزل عن العالم الخارجي، حيث رفضت السلطات الكشف عن مكانه أو وضعه، كما قال مصدر على صلة بالعائلة لـ هيومن رايتس ووتش، ما يشير إلى أن السلطات ربما “أخفته” قسرا.

وأشارت إلى أن السلطات السعودية اعتقلت سابقا الأمير فيصل في نوفمبر 2017، مع أكثر من 300 من رجال الأعمال البارزين، وأفراد العائلة المالكة، ومسؤولين حاليين وسابقين في “فندق ريتز كارلتون” بالرياض.

وبحسب تقارير، ضغطت حينها السلطات على الأمراء ورجال الأعمال لتسليم أصول مالية مقابل الإفراج عنهم، وأيضا خارج أي إجراءات قانونية واضحة أو معترف بها.

ونقلت المنظمة عن مصادر مطلعة إنه لم يتم التأكد حتى الآن من أساس احتجازه الحالي، مشيرة إلى أن السلطات فرضت حظرا تعسفيا على سفر الأمير فيصل بعد الإفراج عنه في 29 ديسمبر/كانون الأول 2017.

وقالت المنظمة إن ابن سلمان، الحاكم الفعلي للسعودية مستمر في سلوكه غير القانوني، رغم موجة الاحتجاجات الواسعة.

وأضاف المصدر أن قوات الأمن وصلت في 27 مارس/آذار 2020 إلى مجمع عائلي شمال شرق الرياض، حيث كان الأمير فيصل في حجر صحي ذاتي بسبب فيروس كورونا، واحتجزته دون الكشف عن الأسباب.

يذكر أن السلطات السعودية تعتقل العديد من أفراد الأسرة المالكة، الذين يرى ابن سلمان أنهم يشكلون عائقاً في طريق وصوله للحكم، حيث اعتقلت بداية مارس الماضي ثلاثة أمراء كبار، منهم أحمد بن عبد العزيز، شقيق الملك سلمان، و ولي العهد السابق محمد بن نايف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى