“رايتس رادار” تطالب الأطراف في اليمن بوضع حد لانتهاكات الطفولة

اليمن نت _ متابعة خاصة

طالبت منظمة رايتس رادار لحقوق الإنسان، أطراف الصراع في اليمن، بوضع حد للانتهاكات والجرائم بحق الطفولة في اليمن.

جاء ذلك في بيان نشرته المنظمة، اليوم الجمعة، على صفحتها بتويتر، بمناسبة اليوم العالمي للطفل، الذي يوافق 20 نوفمبر من كل عام.

وقالت المنظمة: “في اليوم العالمي للطفل نطالب كافة أطراف الصراع في اليمن احترام حقوق الطفولة ووضع حد للجرائم التي تنتهك كرامتهم وحقهم في حياة آمنة مستقرة”.

ودعت رايتس رادار “جماعة الحوثي و التحالف السعودي الاماراتي و الحكومة الشرعية للالتزام بكل المواثيق الدولية والقانون الإنساني الدولي، خصوصاً ما يتعلق بحقوق الأطفال (الفئة الأكثر احتياجاً للحماية)”.

كما دعت “المنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان الاضطلاع بدور فاعل وملموس لمنع وقوع المزيد من الانتهاكات بحق الأطفال في اليمن، وعدم الاكتفاء بالرصد والتوثيق وبعض الإغاثات”.

وفي وقت سابق اليوم، قالت منظمة سام للحقوق والحريات، إنها رصدت أكثر من 30 ألف انتهاك بحق أطفال اليمن خلال سنوات الحرب، منها 5700 حالة قتل، وأكثر من 8100 حالة إصابة.

ويشهد اليمن حرباً طاحنة منذ أكثر من ست سنوات، تسببت بأكبر أزمة إنسانية في العالم، جعلت 80 في المئة من السكان بحاجة ماسة إلى المساعدة، بحسب الأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى