“رابطة حقوقية” تحمل الحوثيين مسؤولية سلامة 95 مختطفاً من أبناء الحيمة بتعز

اليمن نت _ غرفة الأخبار

حملت رابطة “أمهات المختطفين” مليشيات الحوثي مسؤولية حياة وسلامة 95 مختطفاً، بينهم 13 طفلاً، من أبناء منطقة الحيمة بمحافظة تعز.

جاء ذلك خلال وقفة احتجاجية أقامتها الرابطة صباح اليوم الأحد، أمام مبنى محافظة تعز للمطالبة بسرعة الإفراج عن المختطفين.

وأشار بيان الوقفة إلى أن المليشيات أقدمت على اقتحام منازل أبناء منطقة الحيمة بتعز، وأحرقت بعضها، وزجت بالعشرات من أبنائها في سجونها دون مسوغ قانوني.

وطالبت الرابطة، في بيانها، الحوثيين بسرعة إطلاق سراح أبنائها، وإعادتهم إلى أهاليهم لتحقيق السلام لهم ولأسرهم.

كما طالبت الأمم المتحدة ومجلس الأمن إلزام الحوثيين إطلاق سراح المدنيين المختطفين والمخفيين من أبناء الحيمة بشكل عاجل، ومحاسبة مرتكبي هذه الجرائم في حقهم، والعمل بمسؤولية لإعادة الضحايا إلى عائلاتهم وإعادة السلام إليهم وإلى منطقتهم.

ودعت الرابطة المنظمات الحقوقية المحلية والدولية بالوقوف مع أبناء الحيمة حتى يتم الكشف عن مصير العشرات منهم، وعدم إفلات الجناة من العقاب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى