رابطة أهلية تدعو إلى انقاذ المختطفين في سجون “عدن” من جرائم ميليشيات أبوظبي

اليمن نت -متابعة خاصة
المجال: أخبار التاريخ: مارس 13, 2019

واصلت رابطة أمهات المختطفين في العاصمة المؤقتة عدن، اليوم الأربعاء، احتجاجاتها المطالبة بالإفراج عن المختطفين في سجون أبوظبي السرية.

وقالت الرابطة في بيان لها، إن أمهات المختطفين نفذن وقفة احتجاجية صباح أمام منزل وزير الداخلية بعدن بعد اعتداء قوات أمنية على المعتقلين وبعض الأمهات الزائرات في سجن”بير أحمد”، ووضع بعض المعتقلين في زنازين انفرادية، ومنعهم من الصلاة، و دورات المياه.

وأشارت الأمهات إلى أن أفرادا من حراسة سجن “بير أحمد” قاموا بمنع أمهات معتقلي سجن بير أحمد من زيارة أبناءهن للإطمئنان عليهم، واعتدوا عليهن بالضرب ورفع السلاح في وجوههن وسحب هواتفهن مما أدى الى فقدان إحداهن للوعي.

وطالب البيان بسرعة الكشف عن مصير المخفيين قسراً في سجون مدينة عدن السرية، محملا في الوقت ذاته  الجهات الرسمية كامل المسؤولية الوطنية والقانونية في إظهار المخفيين والكشف عن مصيرهم، ومحاسبة الذين قاموا بالإعتداء على المعتقلين وأمهاتهم الزائرات.

وانتقد البيان الوعود المتكررة من قبل الشخصيات الرسمية للأمهات، والتي لازالت تنتظر تنفيذها من قبل المسؤلين تجاه المختطفين والمخفيين قسرا.

وناشد البيان جميع المنظمات الدولية والحقوقية مساندت وتمكين المخفيين قسراً والمعتقلين تعسفياً من حقوقهم القانونية كاملة، ووقف انتهاك القانون والحقوق الانسانية في السجون بمحافظة عدن.