رابطة أهلية تدعو إلى انقاذ المختطفين في سجون “عدن” السرية من حمى الضنك

اليمن نت-خاص

ناشدت رابطة أهلية باليمن، اليوم الخميس، المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان إلى التدخل العاجل لإنقاذ المختطفين في سجون أبوظبي السرية من حمى الضنك والأوبئة والأمراض.

وقالت الرابطة في بيان لها خلال الوقفة الاحتجاجية التي نفذتها أمام مكتب الصليب الأحمر، إن المعتقلين في سجن بير أحمد ينفذون إضراباً عن الطعام منذ يومين بعد إصابة 7 منهم بحمى الضنك وانتشارها في السجن.

وأضاف البيان أن إدارة السجن لم تقدم المساعدة الطبية المتخصصة لمرضاهم، كما أنها لم تقم بالإجراءات الصحية اللازمة لحماية الأصحاء منهم، ومنع انتشار العدوى، مما يهدد سلامة وحياة “57” معتقلاً في سجن بير أحمد.

وعبرت الأمهات عن قلقها البالغ خصوصا مع انتشار بعض الأوبئة في بلادنا، والتي تتظافر كل الجهود الرسمية وغير الرسمية لمكافحتها، إلا أن المعتقلين والمخفيين قسراً مغيبين عن هذه الجهود، وهم الذين يعانون بشكل مستمر من سوء المعاملة بما فيها سوء التغذية والتهوية وعدم توفر المياه، والحرمان من الرعاية الطبية.

وحملت الرابطة في وقفتها “إدارة سجن بير أحمد المسؤولية الكاملة عن سلامة المعتقلين، ونطالبها بتنفيذ أوامر الافراج التي صدرت من النيابة”.

ودعت الرابطة منظمة “الصليب الأحمر لزيارة سجن بير أحمد، والتعاون مع الجهات المعنية لمنع انتشار المرض بين المعتقلين، وتوفير الرعاية الصحية المتخصصة للمعتقلين المرضى”.

وناشدت “الجهات الحقوقية والمنظمات الدولية الضغط للكشف عن مصير المخفيين قسراً وتمكينهم من حقوقهم الإنسانية، فالخطر يتهدد حياتهم كل يوم في الإخفاء”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى