رئيس حزب الإصلاح اليمني يبحث مع السفير الأمريكي سبل استئناف مشاورات السلام

اليمن نت -متابعة خاصة
المجال: أخبار التاريخ: نوفمبر 20, 2018

بحث رئيس حزب الإصلاح اليمني، اليوم الثلاثاء، مع السفير الأمريكي لدى اليمن، مستجدات الأوضاع اليمنية وسبل دعم استئناف مشاورات السلام وإنهاء الانقلاب.

ووفقا لموقع الصحوة نت، شدد محمد اليدومي خلال اللقاء، على ضرورة تحمل المجتمع الدولي مسؤوليته والضغط على الانقلابيين في تنفيذ القرار الأممي 2216 باعتباره بوابة العبور إلى سلام آمن ودائم في البلاد.

وجدد “اليدومي” حرص حزب الإصلاح الدائم على إحلال السلام في اليمن ووضع حد للمعاناة التي يتجرعها أبناء الشعب منذ أواخر العام 2014.

وأكد على دعم  الإصلاح لجهود المبعوث الأممي لليمن مارتن غريفيث لإحلال السلام وفق المرجعيات المتفق عليها، مشيراً إلى موقف الحزب المبادر والداعي دائماً للسلام.

وعبر “اليدومي” عن أمله بأن تلتزم مليشيا الحوثي بالحضور إلى جولة المشاورات الجديدة بنية صادقة وجادة في الجنوح للسلام ومناقشة إجراءات بناء الثقة قبل تنفيذ أي اتفاق وفي مقدمة ذلك ملف المختطفين والمخفيين قسراً.

وأشار “اليدومي” إلى تنصل جماعة الحوثي عن  التزاماتها بشكل دائم واستهتارها بجهود المجتمع الدولي والإقليمي، مؤكداً أن هذا لم يكن ليحدث لولا عدم التعامل بالحزم الكافي لتطبيق القرار الاممي وهو الذي ادى الى طالة  امد الحرب  ، داعياً المجتمع الدولي لاتخاذ موقف أكثر حزم لإجبار الانقلابيين للجنوح السلام.

من جانبه جدد السفير الأمريكي دعم بلاده للشرعية اليمنية ومكوناتها السياسية، وكذا دعم جهود المبعوث الأممي إلى اليمن للتوصل إلى حل سياسي يحقق أمن واستقرار البلاد وتطلعات أبنائه.