The Yemen Logo

رئيس جمهورية حضرموت

رئيس جمهورية حضرموت

اليمن نت - خاص - 17:50 07/01/2022

ياسين التميمي:

لا شيء يبعث على الاطمئنان، رغم التحولات الإيجابية على صعيد المواجهات العسكرية الدائرة حالياً في كل من محافظتي شبوة ومأرب، خصوصاً بعد التصريحات التي أطلقها محافظ محافظة حضرموت اللواء فرج بن سالمين البحسني الذي يتولى أيضاً منصب قائد المنطقة العسكرية الثانية ومقرها المكلا، بالتزامن مع استمرار المعارك التي تخوضها قوات العمالقة في شبوة مصحوبة بخطاب يظهر معركة شبوة مساراً منفصلاً تمضي فيه قوات سلفية جنوبية أتت من الساحل الغربي، ومن المرجح أن تذهب باتجاه حضرموت.

لم يكن البحسني موفقاً في هذا التصريح لأنه أعطى انطباعاً أن الحوثيين على جهوزية كاملة لإسقاط مأرب والتوجه نحو وادي حضرموت في الوقت الذي يتلقون فيه ضربات قوية من جانب الجيش الوطني في مأرب وقوات العمالقة في شبوة وطيران التحالف الذي كثف من ضرباته على الحوثيين وتجمعاتهم وخطوط إمداداهم ومعقلهم في صنعاء.

ثم إنه من غير المفهوم أن يتصرف البحسني وكأنه رئيس جمهورية حضرموت، حيث يظهر أن المواجهة المحتملة مع الحوثيين ستستند للقوا المسلحة الحضرمية، إلى حد يدعو إلى الشك من أن المحافظ البحسني الذي يتماها فيه مع تحركات ومطالب الهبة الحضرمية، وهي تحركات تخريبية وتهدف إلى خلق واقع جيوسياسي جديد، فإنه يمهد الطريق أمام محاولات يبدو أنها مدعومة بقوة من الرياض لدمج المنطقتين العسكريتين الأولى والثانية، مما يفسح المجال لتصفية آخر آثار الجيش اليمني الموحد في هذه المنطقة الشاسعة وبالتالي، تأمين المتطلبات العسكرية لحضرموت باعتبارها إقليما سيتهيأ ليكون جزء من تسوية شاملة لهذه الحرب متعددة المسارات والقوات والمرجعيات والأهداف.

المحافظ البحسني وبعد تصريحات رئاسية رأى ربما أنه من الأنسب عدم مواجهة ما تسمى الهبة الحضرمية بطريقة مباشرة، فأعلن حالة الطوارئ العسكرية والأمنية بذريعة الاستعداد لمواجهة أي تقدم محتمل للحوثيين باتجاه وادي حضرموت، رغم أن هذا التفسير قد لا يكون صحيحاً بالنظر إلى أن الهبة الحضرمية تتم بأريحية كاملة ودون عناء أو خوف من ردة فعل، إذ أن الذين يقفون في صدارة هذه الهبة معظمهم إما أنه يحمل الجنسية السعودية أو يرتبط بشكل وثيق بالأجندة السعودية.

لم يعد من الممكن الحديث عن صراع خفي سعودي إماراتي على النفوذ في حضرموت، فقد حسمت السعودية أمرها فيما يتعلق بإبقاء المنطقة الشرقية من جنوب من البلاد من شبوة وحتى المهرة تحت أنظارها رغم التداخل الظاهر للنفوذ بين الدولتين، وثمة معلومات جدية عن إمكانية إنجاز مشروع سياسي مستقل في هذه المنطقة، قد يشمل استنساخ مجلس انتقالي لكن بتوجهات مناطقية مختلفة عن ذلك الذي أنشأه التحالف في عدن ومناطق ما يعرف بـ: "مثلث الدوم".

مرة أخرى يستخدم الحوثيين كذريعة لتنفيذ مخططات دائماً ما تفت في عضد الدولة اليمنية وتخصم من رصيدها، فيما يبقى رصيد الحوثيين سليماً وبل يجري إضافة المزيد من الأراضي إليه على نحو ما جرى في محافظة الحديدة حيث أدت الانسحابات المفاجئة للقوات المشتركة إلى وضع معظم محافظة الحديدة في أيد الحوثيين.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

نفت فرنسا، اليوم الجمعة، أي تواجد عسكري لها في منشأة بلحاف لتسييل وتصدير الغاز الطبيعي في شبوة، جنوب شرقي اليمن، تشارك. . .

قال الجيش الوطني، اليوم الجمعة، إنه رصد أكثر 3700 خرق للهدنة الأممية، ارتكبته مليشيات الحوثي في محافظة تعز، منذ بدء سريان. . .

تمّت السيطرة على كلّ الحرائق التي اجتاحت الأربعاء والخميس مناطق حرجية وحضرية في شمال شرق الجزائر، مودية بحياة 38 شخصا. . .

أجرت الصين، التي تعتبر تايوان إقليما تابعا لأراضيها، مناورات حربية وتدريبات عسكرية حول الجزيرة

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram