The Yemen Logo

رئيس اللوبي السعودي في أمريكا يلّوح بقصف "الانتقالي الجنوبي" إذا لم يسلم المُدن للحكومة اليمنية

رئيس اللوبي السعودي في أمريكا يلّوح بقصف "الانتقالي الجنوبي" إذا لم يسلم المُدن للحكومة اليمنية

اليمن نت - 18:38 04/10/2019

قال رئيس لجنة العلاقات العامة الأمريكية السعودية " سلمان الأنصاري، اليوم الجمعة، إن عدم تلبية متمردي "الانتقالي" لمطالبات التحالف ستدفع الأخير إلى ضربهم عسكريا.

جاء ذلك في تغريدة له بصفحته على موقع التدوين المصغر "تويتر" عقب محاولات جديدة قامت بها ميليشيات الإنتقالي المدعومة من الإمارات في جزيرة "سقطرى".

ولفت "الأنصار" إلى أن عدم تلبية متمردي "الانتقالي" لمطالبات التحالف والشرعية بتسليم المدن التي احتلتها والمرافق الحكومية جنوب اليمن سيتسبب في ضربهم واقصائهم عسكريا من قبل التحالف والجيش اليمني.

وأضاف أن لجوء التحالف إلى الجانب العسكري سيكون بناء على نصوص البيانات الأممية تحت الفصل الـ 7 ببنود ٣٩-٥١ التي تخول للشرعية بسط نفوذها على كافة أراضي اليمن.

وفي وقت سابق اليوم ،أعلن مدير أمن سقطرى المقال على خلفية عمله لصالح الإمارات علي أحمد الرجدهي تمردا على السلطات الشرعية في سقطرى.

ووفقا لمصادر في سقطرى دعا الرجدهي القوات الأمنية من ضباط وأفراد و المستجدين بالتوجه إلى إدارة مركز الأمن في سقطرى، مشددا على ضرورة رفع الجهازية القتالية.

ورفع الرجدهي ومليشيات تابعة لما يسمى "المجلس الانتقالي" في سقطرى التابع للمندوب الإماراتي خلفان المزروعي صباح اليوم الجمعة أعلاما تشطيريه على عدد من المؤسسات في محاولة للانقلاب على السلطات الشرعية في  سقطرى.

واوضحت المصادر أن القوات الأمنية الحكومية استعادت السيطرة على المؤسسات التي تم اقتحامها من قبل مليشيات الرجدهي ورفع أعلام تشطيرية عليها.

وأضافت أن محافظ محافظة سقطرى رمزي محروس شكل غرفة عمليات لمواجهة مخطط الانقلاب الجديد الذي يقوده الرجدهي والمندوب الإماراتي في سقطرى.

وأكدت أن محروس يدير عمليات مواجهة الانقلاب من غرفة العمليات في حديبو. وكان قرارا جمهوريا قد أطاح بالرجدهي يوم أمس من منصبه على خلفية خدمته للإمارات وعمله ضد الحكومة الشرعية منذ مايقارب العاميين.

 

 

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram