رئيس الحكومة اليمنية يلتقي دبلوماسيين أوروبيين ويبحث معهم تعثر اتفاق ستوكهولم

اليمن نت - متابعة خاصة:
المجال: أخبار التاريخ: يناير 15, 2019

التقى رئيس الحكومة اليمنية، معين عبدالملك، اليوم الثلاثاء، عددا من سفراء دول الإتحاد الأوروبي في العاصمة المؤقتة عدن، وبحث معهم الأوضاع اليمنية، وتعثر اتفاق ستوكهولم.

وبحسب وكالة سبأ الحكومية، التقى “معين عبد الملك” كلا من، سفيرة الاتحاد الأوروبي لدى اليمن أنتونيا كالفو، والسفير الفرنسي كريستيان تيستو، ونائب السفير الألماني كارولا مولار، ونائب السفير الهولندي جم فان.

وقال المسؤول اليمني بأن الحكومة تركز عملها في هذه المرحلة الصعبة على تطوير الوضع الاقتصادي والخدمي، من خلال الاعتماد على جملة من الاصلاحات والتدخلات العاجلة لتحسين وضع العملة المحلية والحفاظ على الاقتصاد الوطني، وبحث آليات عملية تزيد من نسبة إيرادات الدولة.

وحول تنفيذ اتفاقات السويد، أوضح “معين” أن جماعة الحوثي مستمرة في الخروقات والتنصل من اتفاقات السويد، الرامية إلى انسحابها من مدينة الحديدة والموانئ، وتبادل الأسرى، ما يؤكد عدم جديتهم في تحقيق السلام، بحسب الوكالة.

بدورها أكدت سفيرة الاتحاد الأوروبي لدى اليمن، أنتونيا كالفو، استعداد الاتحاد لتقديم مزيد من المساعدات الإنسانية والإغاثية الهادفة إلى دعم ومساعدة أبناء الشعب اليمني والتخفيف من معاناتهم، وجددت تمسك الاتحاد الأوروبي بموقفه الثابت تجاه اليمن ودعمه للحكومة الشرعية، وحرصه الدائم على تحقيق السلام وحقن دماء اليمنيين.

من جانبه عبر السفير الفرنسي كريستيان تيستو، عن حرص بلاده على دعم اليمن للخروج من الأزمة الراهنة وانطلاق اليمن نحو السلام الذي سيؤسس لدولة مدنية تتحقق فيها تطلعات الشعب.

كما شددا نائبا السفيران الألماني والهولندي، تحقيق نجاحات في المشاورات المقبلة مع الانقلابيين والتوصل إلى قواسم مشتركة تُبنى عليها أسس عملية السلام وإنهاء الحرب.

ونص الاتفاق، بين الحكومة وجماعة الحوثيين، على انسحاب جميع الأطراف من مدينة الحديدة (مركز المحافظة) على البحر الأحمر، ووقف إطلاق النار، لكن حتى اليوم لم يتم تنفيذ أي انسحاب، رغم استمرار هدنة تخللتها اتهامات متبادلة بارتكاب خروقات.