خطيب تظاهرة أنصار الزبيدي يبيح دماء المعارضين للمجلس الانتقالي ويصفهم بالخونة

اليمن نت - متابعة خاصة
المجال: أخبار التاريخ: يوليو 7, 2017

أباح خطيب تظاهرة ” أنصار عيدروس الزبيدي ” دماء المعارضين للمجلس الانتقالي في محافظة عدن جنوبي اليمن .

ووصف “محمد رمزو ” أمام حشد من مؤيدي المجلس الانتقالي بقيادة الزبيدي أثناء خطبتي الجمعة اليوم ، من يخالف المجلس الانتقالي بـ”الخائن” للوطن والتابع لما أسماها “دولة الاحتلال اليمنية ” .

ودعا رمزو القيادات والمكونات السياسية الجنوبية إلى تأييد المجلس الانتقالي الجنوبي ، وقال “نقول لإخوتنا الجنوبيين الذين خانونا عودوا إلى صفنا؛ دم الجنوبي على الجنوبي حرام إلا من خان”- في إشارة إلى معارضي المجلس الانتقالي من أبناء المحافظات الجنوبية .

ودعا المجلس الانتقالي التابع للزبيدي الى رفض قرارات الرئيس عبدربه منصور هادي وفرض قرارات جديدة للمجلس .

وانقسمت عدن اليوم الجمعة إلى تظاهرتين حيث تشرف على فعالية خور مكسر قوى من الحراك الجنوبي على صلة بالقيادي البارز فيه “حسن باعوم” ، في حين تشرف على فعالية المعلا المجلس الانتقالي الجنوبي غير المعترف به من قبل الحكومة اليمنية أو أياً من دول العالم.

ويشير التاريخ 7 يوليو/تموز إلى عام 1994م عندما دخلت القوات الشمالية عدن بعد هزيمة رجال نائب الرئيس علي سالم البيض ،ويحيي الحراك الجنوبي الفعالية بشكل دائم على مدار السنوات الماضية
وهي المرة الأولى التي تقام فيها الفعالية منقسمة .

وكان توتر كبير في ساحة العروض في خور مكسر بين رجال من الحراك الجنوبي الرافض للمجلس الانتقالي الجنوبي وبين الحزام الأمني التابع للمجلس الانتقالي أجبر الأخير على نقل التظاهرة إلى شارع المعلا.

وحذر صحفيون وناشطون جنوبيون من فتاوي إباحة الدماء لمعارضي المجلس التي أطلقها محمد رمزو خطيب تظاهرة المعلا ، واعتبروها تحريضا واضحا سيؤدي إلى سفك الدماء بين الجنوبيين .