خبير عسكري أردني: هجمات الحوثي على السعودية والإمارات غيرت قواعد اللعبة  

اليمن نت -متابعة خاصة
المجال: أخبار التاريخ: مايو 27, 2019

قال الخبير العسكري الأردني، ” مأمون أبو نوار”، اليوم الإثنين، إن استهداف الحوثيين لأهداف في العمقين السعودي والإماراتي “أمر خطير للغاية وتحول استراتيجي يغير من قواعد اللعبة الحالية.

وأفاد “أبو نوار” في تصريح لتلفزيون “دويتشه فيله الألماني”، أن “الرسالة التي أوصلها الحوثيون هي أن هذه الدول لم تعد آمنة ما سيؤثر بالتأكيد على الاستثمار فيها، خاصة أن الهجمات وصلت للعمق.

وأضاف: كما أن دقة إصابة الأهداف كانت مرتفعة للغاية بما يسمى عامل مضاعفة القوة بالتعبير العسكري، بمعنى أنه بدلاً من إرسال عدة طائرات لتنفيذ مهمة عسكرية يتم إرسال طائرة مسيرة صغيرة تصيب الهدف بدقة وبأقل تكلفة”.

وأشار أبو نوار إلى أن الأهداف كانت متعلقة بالبنية التحتية ما ضاعف من حجم القلق الناتج عن هذه العمليات والتي قد تتطور لاحقاً لتصل إلى محطات الاتصالات ومضخات المياه.

وأكد الخبير العسكري الأردني أن الطائرات المسيرة رغم صغر حجمها وتكلفتها المنخفضة قد تسبب أضراراً هائلة.

ورأى الخبير العسكري الأردني أنه في مقابل السعر الزهيد للطائرة المسيرة، فإنها سلاح فعال للغاية في مقابل مليارات من مشتريات السلاح السعودية والإماراتية التي لم تتمكن من صدها بشكل كامل. كما أن كلفة إصابة الهدف أو “Cost per kill” منخفضة للغاية في حالة الطائرات المسيرة، التي يمكنها مثلاً استهداف محطة رادار فتعطلها تماماً، وهو ما يمكن أن يحدثه صاروخ باتريوت تتراوح سعر منصته ما بين مليون وستة ملايين دولار”.

وكان التحالف العسكري الذي تقوده السعودية قد قال إن الحوثيين حاولوا استهداف منشأة مدنية في مدينة نجران بطائرة محملة بمتفجرات. وأضاف التحالف أن قوات الدفاع السعودية اعترضت صواريخ بالستية أطلقت صوب مكة، فيما نفى الحوثيون القيام بذلك. وأعلن الحوثيون أنهم قد يهاجمون 300 هدف عسكري حيوي في السعودية والإمارات واليمن.