The Yemen Logo

خبير اقتصادي يقول إن موازنة حكومة "بن دغر" غير واضحة ويدعوها لتفعيل أجهزة الرقابة والمحاسبة

خبير اقتصادي يقول إن موازنة حكومة "بن دغر" غير واضحة ويدعوها لتفعيل أجهزة الرقابة والمحاسبة

اليمن نت - 17:22 21/01/2018

وصف الخبير الاقتصادي، مصطفى نصر، رئيس مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي، الموازنة التي اعلنت عنها الحكومة، اليوم الأحد، في العاصمة المؤقتة عدن، أنها موازنة "عامة وليست موازنة تفصيلية".

وأوضح مصطفى نصر، في تعليق له على الموازنة الحكومية، في منشور له على صفحة "الفيس بوك"، أنه "من خلال الموازنة المعلنة انها مؤشرات عامة للموازنة وليست موازنة تفصيلية حيث تضمنت إيرادات متوقعة تقدر بترليون ريال ونفقات تقترب من 1 ترليون ونصف ترليون ريال وبعجز يبلغ 33 %".

وأشار نصر، الى امكانية وصف الموازنة الحكومية "بأنها موازنة مرتبات مع بعض النفقات الضرورية، وقد استثنت الموظفين المدنيين في مناطق سيطرة الحوثيين؛ ما عدا موظفي الصحة والقضاء والجامعات واللجنة العليا للانتخابات". مؤكدا أن "عدم حديث الحكومة عن مرتبات المعملين يعد مؤشر سلبي للغاية ويفترض ان تعطي العملية التعليمية الاولوية في تسليم المرتبات".

وجدد رئيس مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي، تأكيده، "انه ما لم يتم السماح للحكومة بتصدير النفط والغاز فإن الحكومة ستواجه عجزا قد يفوق 70 % وليس 33 %  كما هو معلن وستكون مؤشرات الموازنة أرقاما لا معني لها". داعيا الى ضرورة "تقديم الحكومة لبرنامجها بشكل واضح ومحدد، بحيث تعكس فيه عملية الانفاق في الموازنة العامة للدولة".

وأشار الى أن الحكومة أكدت "انها لن تتمكن من تسليم المرتبات للموظفين المدنيين في المحافظات التي تحت سيطرة الحوثي الا في حال توريد الايرادات الي البنك المركزي في عدن، وهذا يعني ان معاناة موظفي المحافظات التي تحت سيطرة الحوثي ستطول ما لم تتمكن الحكومة من السيطرة علي تلك المحافظات".

وشدد على ضرورة أن "تتواكب هذه الخطوات مع تفعيل حقيقي لأجهزة الرقابة والمحاسبة ومكافحة الفساد وتعزز الشفافية والمساءلة". حسب وصفه.

وكانت الحكومة اليمنية قد أعلنت في وقت سابق اليوم عن موازنتها الجديدة للعام 2018، بعد توقف دام ثلاث سنوات، عقب سيطرة الحوثيين على العاصمة صنعاء في سبتمبر من العام 2014 بعجز بلغ نحو 978.3 مليار ريال، في ظل إنفاق قدره نحو 1.465 تريليون ريال، ليصل عجز اليمن 33% من ناتجه القومي.

 

 

 

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram