خبراء أرصاد يتحدثون عن 5 أعاصير مدارية تتشكل في المحيط الهندي

اليمن نت- متابعات

أوضحت تحاليل المركز الوطني للإنذار المبكر من المخاطر المتعددة، بالهيئة العامة للطيران المدني، إلى تواجد حالتين مداريتين في بحر العرب، تتمركز الحالة الأولى غرب بحر العرب وتتجه نحو السواحل الصومالية، بينما تتمركز الحالة الثانية شرق بحر العرب وتتجه إلى وسط بحر العرب، دون وجود أي تأثيرات مباشرة على السلطنة من الحالتين.

وذكر تقرير لموقع أكيوويذر أعده خبير الأرصاد الجوية إريك ليستر أن 5 أعاصير مدارية آخذة في التشكل بالمحيط الهندي هذا الأسبوع وفقا لجريدة الرؤية العمانية.

فبعدما تحرك الإعصار “كاموري” قبالة الفلبين في الثالث من ديسمبر الجاري فقد ضربت رياحه العنيفة وأمطار الغزيرة ميدنة كالابان، والذي يعد أشد إعصار يضرب الفلبين هذا العام. لكن التقديرات تشير إلى احتمال تشكل المزيد من الاعاصير في المحيط الهندي مع تطور الحالات المدارية والجوية في هذه المنطقة.

ومن المتوقع أن يضرب إعصارا جمهورية الصومال هذا الأسبوع، بجانب 4 أعاصير مدارية في شمال وجنوب المحيط الهندي.

وتظهر تقديرات الأرصاد أن المنخفض الجوي يقترب من الصومال خلال أيام وقد يتحول إلى عاصفة شديدة.

ويتزامن مع هذه التطورات المناخية هطول أمطار غزيرة على الصومال صباح الخميس، مع استمرار الهطول حتى يوم الجمعة. وتتأثر أثيوبيا ايضا بهذه الأجواء؛ حيث ستشهد هطول أمطار غزيرة وسيول، إلى جانب رياح شديدة.

وقال التقرير إن من المتوقع أيضا أن تهطل امطار غزيرة على مناطق قرب شمال شرق مدغشقر تتحول إلى إعصار مداري خلال الأيام المقبلة.

وتظهر تقديرات الأرصاد تشكل سلسلة من الحالات المناخية شرقي جزر سيشل ومن المحتمل أن تتطور إلى إعصار مداري خلال أيام.

ومن المتوقع تشكل حالتين مداريتين تهددان السواحل الهندية بإعصارين مداريين هذا الأسبوع. ويضرب منخفض جوي متمركز في كيرالا وقد يتطور إلى منخفض مداري، منتصف الأسبوع المقبل.

وذكر تقرير الموقع أن هذه الحالات الجوية ربما تتعرض لظروف بيئية شديدة مع تحركها نحو بحر العرب، ما قد يتسبب في تلاشيها قبل اقترابها إلى اليابسة.

أما آخر الحالات المدارية، فمن المتوقع أن تحدث مع تشكل سلسلة من الأمطار الشديد والعواصف الرعدية قادمة من شرق سريلانكا وقد تتطور في بحر العرب وتمتد تأثيراتها إلى جنوب غرب كيرالا الهندية.

واختتم التقرير بالإشارة إلى أن هذه التطورات المناخية من المحتمل أن تحدث، لكن تأثيراتها على اليابسة غير متوقعة قبل يوم الجمعة، حيث تتجه جميعها نحو المياه المفتوحة في جنوب بحر العرب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى