خارجية البحرين ترحب بانعقاد مجلس النواب اليمني

اليمن نت -متابعة خاصة
المجال: أخبار التاريخ: أبريل 13, 2019

رحبت وزارة الخارجية البحرينية، اليوم السبت، بانعقاد مجلس النواب اليمني، لأول بعد عامين من الإنقطاع.

واعتبرت في بيان لها ذلك خطوة تجسد حرص أبناء الشعب اليمني الشقيق وتمسكهم بقيادتهم الشرعية والثوابت الوطنية من أجل تحقيق تطلعاتهم في الأمن والاستقرار والتنمية والرخاء.

وأكدت أن مشاركة بلادها في افتتاح دورة الانعقاد غير الاعتيادية لمجلس النواب بالجمهورية اليمنية والتي عقدت اليوم في مدينة سيئون بمحافظة حضرموت، تعكس التزام مملكة البحرين ضمن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة بالتوصل لحل سلمي شامل بما يكفل استتباب الأمن والسلم بالجمهورية اليمنية وفقًا للمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة وخاصة القرار رقم 2216 (2015)، وبما ينهي كافة أشكال التدخلات الإيرانية التي تهدد وحدة اليمن وسلامة أراضيه وجواره الإقليمي.

وفي وقت سابق اليوم السبت، شهدت مدينة سيئون بحضرموت شرقي اليمن، انطلاق أعمال جلسة مجلس النواب اليمني التي تعقد، لأول مرة منذ اندلاع الحرب في 2015.

وبدأت الجلسة التي تابعها موقع “اليمن نت”، خلال البث المباشر للتلفزيون الرسمي، انتخاب هيئة الرئاسة الجديدة.

وانتخب بالإجماع، سلطان البركاني رئيسا للمجلس، إضافة إلى ثلاثة نواب له، هم محسن باصرة، ومحمد الشدادي، وعبد العزيز جباري.

وأكد الرئيس عبدربه منصور هادي في كلمة له خلال الافتتاح للجلسة، أن الشعب اليمني استعاد اليوم أهم مؤسساته، بعد أربع سنوات من الانقلاب على السلطة الشرعية داخل البلاد.

وذكر “هادي” أن انعقاد دورة البرلمان الغير اعتيادية استثنائية، والاجتماع جاء في لحظة تاريخية لمواجهة الانقلاب الغاشم.

وبين أن الجميع يقف اليوم أمام مفترق طرق بين خيارات الحرب والسلام، لافتا في الوقت ذاته إلى أن اتفاق ستوكهولم لم ينفذ منه خطوة واحدة وهذا دليل على أن الحوثي يحمل مشروع مدمر.

وبين أن أعضاء البرلمان يقع على عاتقهم اليوم، مسؤولية استعادة الدولة وبسط سيطرتها على البلاد، مؤكدا على أهمية مراجعة أعمال الحكومة ويجب ان تكون أهم أولوياتنا هزيمة الانقلاب.

وخاطب “هادي” جماعة الحوثي قائلا: : حان الوقت للتوقف عن جرائمكم ولا ترهنوا حاضر ومستقبل اليمن لأعدائه.

ويعد مجلس النواب اليمني الأطول عمرا، حيث انتُخب أعضاؤه البالغ عددهم 301 في 2003، وينقسم أعضاء البرلمان بغرفتيه حاليا، بين موالين للحكومة اليمنية، وآخرين لجماعة “الحوثي”.