حمود المخلافي: تعز تتعرض لمؤامرة مكشوفة تستهدف وحدة واستقرار اليمن

اليمن نت- خاص:
المجال: أخبار التاريخ: أكتوبر 23, 2017

أصدر رئيس المجلس الأعلى للمقاومة في تعز الشيخ حمود سعيد المخلافي، بياناً اليوم الثلاثاء أكد فيه أنَّ المحافظة الواقعة وسط اليمن تتعرض لخذلان وكيد ممنهجين، مشيراً إلى أنَّ المحافظة التي كان يقود مقاومتها تتعرض لمؤامرة مكشوفة تستهدف في نهاية المطاف وحدة واستقرار الوطن.

ودعا المخلافي الآلاف من منتسبي الجيش الوطني من أبناء الجند “تعز وإب” للانسحاب من جبهات مأرب والجوف ونهم وميدي وحرض والعودة إلى تعز لوقف جرائم الحوثيين بحق أبناء المحافظة والبدء بمعركة تحرير الإقليم.

وقال المخلافي إنَّ المحافظة قد مُنعت من الحصول على أسباب القوة والسلاح اللازم “للانتصار الناجز على الانقلابيين المعتدين فتوقفت عملية التحرير في حدود أبريل 2016م واستمرت قوات المعتدين البغاة في قصف المدينة والأرياف بمختلف الأسلحة ومن مختلف الاتجاهات فسقط المدنيين وكثر الشهداء والجرحى ولم يلقى جرحانا الاهتمام اللازم كما لم ترعى أسر شهداءنا العظام بما يوازي تضحياتهم ونضالهم وحرمت المحافظة من انتظام صرف الرواتب أسوة بغيرها من المحافظات فضلا عن فقدانها لمقومات إعادة الحياة وإحياء الدولة أسوة بغيرها من المحافظات التي ترعاها الشرعية”.

وتطرق المخلافي، الموجود خارج اليمن منذ فترة طويلة، في بيانه إلى عدد من المواضيع المتصلة بما يجري في تعز.

وقال المخلافي في بيان اليوم الثلاثاء إن كانت تعز هي كلمة السر في القضية وبوابة الحل فالبدار البدار عودوا إلى محافظتكم الماجدة أفرادا، وكتائب لغوث وتحرير محافظة تعز على طريق تحرير كامل التراب اليمني من جميع مشاريع التخريب والارتهان.

وأضاف: ”يكفينا الوقت الذي ضاع في مغالطات سمجة وحجج واهية، فتعز اليوم بالنسبة لليمن أجمع هي القضية والمصير“.

وثمن المخلافي الجهود التي بذلت مؤخرا من الوفد الحكومي في سبيل استعادة مؤسسات الدولة وتفعيل إداراتها، مستدركاً بالقول: “إلا أن هذا الفعل المقدر لا يعدوا أن يكون بادرة حسن نوايا إن لم تتبعه قرارات تغير واقع المؤامرة والخذلان لتعز وتفتح الباب أمام إقرار وتنفيذ خطة التحرير الشامل واعتماد موازنات التشغيل كاملة غير منقوصة أسوة بما تحصل عليه بقية المحافظات والأقاليم”.

وبناءً على ذلك دعا المخلافي إلى “تلبية الواجب وحشد القوى لجميع أبناء تعز المقاومين والعسكريين الذي تقطع بهم الهم الوطني حتى توزعوا على محافظات اليمن كافة فشكلوا العدد الأكبر في قوام مقاومة إقليم سبأ وإقليم تهامة وبالتالي فمحافظتكم تدعوكم اليوم للعودة إلى تعز والالتحام مع إخوانكم رفاق السلاح في خنادق الشرف والكرامة لاستكمال تحرير تعز وإب فمحافتظكم تتعرض لمؤامرة مكشوفة تستهدف في نهاية المطاف وحدة واستقرار الوطن”.