The Yemen Logo

حضرموت.. وفد سعودي يصل سيئون ضمن خطوات تقوم بها الرياض لوأد تحركات أدوات الإمارات  

حضرموت.. وفد سعودي يصل سيئون ضمن خطوات تقوم بها الرياض لوأد تحركات أدوات الإمارات  

اليمن نت - 19:41 10/01/2023

وصل وفد سعودي، اليوم الثلاثاء، إلى مدينة سيئون بمحافظة حضرموت بالتزامن مع التحركات التصعيدية التي تقوم بها الميليشيات المدعومة من الإمارات. 

وقال مصادر حكومية إن محافظ حضرموت مبخوت بن ماضي استقبل الوفد السعودي بحضور قيادات أمنية وعسكرية يمنية. 

ووفقا للمصادر: بحث بن ماضي عقب استقبال وفد قيادة القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية، لمستجدات والوضع العام في المحافظة. 

 ويرى مراقبون أن التحركات السعودية تأكيد جديد على رفضها لمخططات الهيمنة على محافظة حضرموت التي تعتبرها منطقة نفوذ تابعة لها. 

وكان حلف قبائل حضرموت قد أعلن الخميس الماضي رفض استقدام أي قوات من خارج المحافظة، ورفضه لميليشيات المدعومة من الإمارات الرامية إلى نقل الفوضى وزرع المشاريع العنصرية في أوساط أبناء المحافظة.   

وأكد رئيس حلف قبائل حضرموت، الشيخ عمرو بن حبريش ورئيس مؤتمر حضرموت الجامع، خلال لقاء موسع بسيئون، ضرورة تعزيز” سيادة وكرامة حضرموت، وتمكين أبنائها من حماية أرضهم وثرواتهم وإدارة شؤونهم الأمنية والعسكرية”.  

وأكدت مرجعية حضرموت استعدادها الكامل لمواجهة الاخطار المحدقة بحضرموت، وسيقدمون أرواحهم فداء لحضرموت ضد مشاريع ما أسمتها "الفوضى والخراب".  

ويرى مراقبون أن النفوذ التاريخي للجارة السعودية في حضرموت، والتي ترتبط معها بمساحة حدودية واسعة ومنفذ بري، يمثل تحدياً أمام مشروع "الانتقالي".  

وبدأت الرياض بخطوات عملية دلت على رفض سيطرة "الانتقالي" على المحافظة. ومن أبرزها دعمها شخصيات قبلية بارزة وظهر ذلك في التصعيد الذي يقوم به حلف قبائل حضرموت أكبر تجمع قبلي بالمحافظة.  

ومنذُ احكام سيطرته على محافظة شبوة فشل المجلس الانتقالي المدعوم من الامارات في الحصول على غطاء شعبي يمكنه من السيطرة على المحافظة الغنية بالنفط.  

وبهدف وقف الاستحداثات العسكرية وافشال التحركات التي تقوم بها أدوات الإمارات أعلن حلف قبائل حضرموت بدء تجنيد عشرة ألف شاب حضرمي، رافضًا استقدام أي قوات من خارج المحافظة.  

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram