حزب “المؤتمر” يرحب بالحقائب الوزارية المسندة “للانتقالي “ويتحفظ على الأخرى

اليمن نت- خاص

قال الأمين العام لحزب المؤتمر جناح الشرعية “أحمد عبيد بن دغر”، إن قيادات الحزب رحبت بالحقائب التي أسندت للمجلس الانتقالي، واعترضت على ما سواها.

وأضاف “بن دغر” المستشار الرئاسي أن قيادات الحزب بذلت جهوداً كبيرة من أجل توزيع عادل للحقائب الوزارية، مشيرا إلى التحفظ على المقترح الذي يعرفه الجميع وتم تسريبه على وسائل الإعلام.

وأضاف أنه أبلغ الرئيس خلال الأيام الأخيرة تحفظ القيادات المؤتمرية على التوزيع، مقترحين آلية عادلة فيما تبقى من الوزارات.

وأشار إلى أن المقترحات صاحَبها رفض مستمر، كما صاحبتها تدخلات من بعض السفراء تم الإيعاز بها.

وأضاف بن دغر: “كان أمامنا خياران؛ إما القبول بما عرض علينا، أو الرفض وعدم المشاركة في الحكومة، فنبدو متطرفين معرقلين، وفي أحسن الأحوال مغردين خارج السرب أمام حلفائنا في الشرعية، وأشقائنا في التحالف، وأصدقائنا في المجتمع الدولي، فالرفض والقطيعة في بعض التفاصيل ليست من الحكمة والكياسة في شيء”.

وفي سياق آخر أكد “بن دغر” أن قيادات حزب المؤتمر لا زالت حتى هذه اللحظة مع تطبيق متزامن للشقين السياسي والعسكري في اتفاق الرياض، قبل الإعلان عن الحكومة”.

وأضاف: “أن هذا ليس مطلبنا فحسب؛ بل إنها التزاماتنا المشتركة المنصوص عليها في الاتفاق وآلياته الموقع والمتفق عليها”.

ولفت إلى أن عدم الإصرار على تنفيذ الاتفاق كاملًا غير مجزأ وغير منقوصٍ كما نصت بنوده وكما جاء في الوثائق الأخرى التي تم التوقيع عليها، يحمل في طياته مخاطر جمة وحقيقية على وحدة وسيادة وأمن واستقرار اليمن، وعلى المنطقة كلها.

وأوضح أنه أبلغ الرئيس هادي ورئيس الوزراء المكلف والسعودية والمجتمع الدولي رأي قيادات حزب المؤتمر حول هذا الجانب.

وأكد أن “المشاركة المؤتمرية في الحكومة بهذا التوزيع غير العادل للحقائب الوزارية ليست إلا محاولة أخرى، نخشى أن تكون الأخيرة، لإنقاذ ما يمكن إنقاذه في جبهة الشرعية، التي تعيش مراحل صعبة من وجود يرغب البعض في غيابه كليَّةً من المشهد السياسي، ونحرص على بقائها حرصًا على وحدة الوطن”.

وتابع: أن “المؤتمر لم يقايض مشاركته في الحكومة بأي شيء، ولم يعطِ لغير الاعتبارات الوطنية مكانا في حساباته، وليس على استعداد للمقايضة، ولكن المشاركة الحكومة مساهمة وطنية مؤتمرية دعمًا لمقاتلينا وكل الوطنيين الصامدين على اختلاف مشاربهم في كل الجبهات”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى