حزب الإصلاح بشبوة يجدد رفضه لأي تشكيلات مسلحة خارج إطار الدولة

اليمن نت - متابعات خاصة
المجال: أخبار التاريخ: أكتوبر 9, 2019

أكد حزب الإصلاح اليمني أن مشروع الدولة ومؤسساتها وتماسكها هو الضمان للبلد من السقوط والانهيار، مجددا تحذيره من وجود كيانات موازية للدولة او مليشيات خارج إطارها فهي وإن بدت في وقت من الأوقات أنها قادرة على تحقيق مكاسب فهي في الأخير ألغام موقوته سرعان ما تتفجر في جسد الوطن فتؤذيه.

وشدد فرع حزب الإصلاح بشبوة على رفضه المطلق لوجود أي تشكيلات عسكرية وأمنية خارج إطار الدولة، مؤكدا أن ما يروج له اعلام التضليل من وصف للمؤسسة العسكرية والأمنية بانها مليشيات أو أن للإصلاح مليشيات مسلحة هو محض افتراء يهدف للإساءة للجيش الوطني وقوات الأمن للانتقاص من دورها في حماية المحافظة.

وأكد على أهمية قيام الدولة ببناء قوات الجيش والأمن بناء وطنيا ودعمها وتأهيلها للقيام بدورها في حماية أمن المواطن ومصالحه، مثمنا الخطوة الايجابية والتوجيهات الحكيمة لفخامة رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي في استيعاب شباب النخبة في إطار المؤسسة الأمنية والعسكرية.

مرحبا بكل الخطوات الايجابية التي تقوم بها السلطة المحلية بالمحافظة ممثلة في المحافظ الأستاذ/ محمد صالح بن عديو لإزالة كل آثار الأحداث الأخيرة وفتح صفحة جديدة من التصالح والوئام.

وأكد الاصلاح على أهمية طي صفحة الماضي والتوجه نحن مشروع البناء والتنمية للمحافظة وفي هذا الشأن نطالب بسرعة الإفراج عن أي موقوف وإحالته للقضاء .

وأدان بشدة كل أعمال العنف والفوضى واستهداف قوات الجيش والأمن وزراعة العبوات وتفجير أنابيب النفط، وطالب بمحاسبة المتورطين في هذه الأعمال والمحرضين عليها واحالتهم للقضاء، مؤكدا على أن استهداف المصالح العامة هو اعتداء على كل ابناء شبوة .