جمعية للتجار اليمنيين في “نيويورك” تقاطع صحيفة تشجع التطرف ضد المسلمين

اليمن نت -خاص
المجال: أخبار التاريخ: أبريل 14, 2019

أعلنت جمعية البقالين اليمنيين في أمريكا، مقاطعة صحيفة “نيويورك بوست” لمواقفها المعادية للإسلام والعرب.

وبحسب صحيفة “الغارديان” البريطانية، إعلان التجار اليمنيين جاء ردا على هجوم الصحيفة على نائبة الكونجرس الأمريكي المسلمة إلهان عمر.

وتقول تقارير اقتصادية إن اليمنيون يملكون نحو ٢٠٠٠ بقالة، من أصل ٨٠٠٠ بقالة، في مدينة نيويورك والصحيفة ذاتها تعتمد أساسا على مبيعاتها في محال البقالة.

الخميس الماضي نشرت الصحيفة في صفحتها الأولى صورة تظهر فيها صورة لأبراج مركز التجارة العالمي مشتعلة في 11 سبتمبر 2001 واقتبست جملة من حديث الهان عمر “ها هو شيء ما الذي تحدثت عنه”.. متهمة لها بالتقليل من خطورة الهجمات الإرهابية في خطاب ألقته الشهر الماضي.

واعتبر التجار الصورة التي نشرتها الصحيفة في الصفحة الأولى “أثارت الكراهية”، و “تهدف إلى إيذاء عمر وعائلتها وغيرهم من أتباع العقيدة الإسلامية”.

ودعت جميع التجار اليمنيين- الأميركيين وأصحاب المحلات” وكذلك “الأصدقاء والحلفاء في جميع أنحاء مدينة نيويورك” إلى لمقاطعة بيع وشراء الصحيفة.

واتهمت الجمعية صحيفة “نيويورك بوست”، في رسالة لها، بالسعي نحو تقويض الوحدة الوطنية والتحريض على العنف والكراهية.

وأكد أن هذا الخطاب يهدد سلامة ورفاهية عمر والقادة المسلمين والمجتمع الأمريكي المسلم الأكبر في وقت كانت فيه رهاب الإسلام في أعلى مستوياته على الإطلاق.”

وقال عياد الجبالي ، مدير الدعوة في الاتحاد، لصحيفة الجارديان: “ليست هذه هي المرة الأولى التي تنشر فيها صحيفة نيويورك اشياء تدعو للكراهية والخوف”.