جماعة الحوثي تُحيل «10» صحفيين مختطفين إلى النيابة العامة

 

أحالت جماعة الحوثي، اليوم الاثنين، 10 صحفيين مختطفين في سجونها، للتحقيق في النيابة الجزائية المتخصصة التي تسيطر عليها بصنعاء، بعد أربعة أعوام من اختطافهم.

وقال المحامي عبدالمجيد صبرة في صفحته على “الفيسبوك” إن جماعة الحوثي الانقلابية حولت عشرة صحفيين مختطفين في سجونها الى النيابة الجزائية التي تسيطر عليها بصنعاء منذ الانقلاب للتحقيق بتهم ملفقة، بعد اختطافهم تعسفياً لأربعة أعوام.

والصحفيون العشرة الذين تنفذ بحقهم المليشيات إجراءات تحقيق بتهم ملفقة هم “عبدالخالق عمران، وصلاح القاعدي، وتوفيق المنصوري، وعصام بلغيث، وحسن عناب، وهشام طرموم، وهشام اليوسفي، وهيثم الشهاب، وأكرم الوليدي وحارث حميد”.

وقالت أسر الصحفيين في بلاغ صحفي، إنه وبعد أكثر من ثلاث سنوات من اختطافهم وفي الوقت الذي كنا ننتظر إطلاق سراحهم تفاجأنا اليوم بقيام الحوثيين بإحالة أبنائنا الصحفيين المختطفين لديها في صنعاء (الى النيابة العامة (نيابة أمن الدولة).

واكد البلاغ الرفض الكامل  لهذه الممارسات الهزلية وطالب الحوثيين بإطلاق سراحهم فورا.

ودعا البلاغ نقابة الصحفيين اليمنيين، واتحاد الصحفيين العرب، والاتحاد الدولي للصحفيين، والاتحادات الصحفية والمنظمات الحقوقية المعنية، والحكومة الشرعية، والمبعوث الأممي الى اليمن مارتن غريفيث ، إلى تحمل مسؤوليتهم الإنسانية والأخلاقية والمهنية تجاه ممارسات الحوثيين بحق أبنائهم الصحفيين المختطفين، والعمل على إطلاق سراحهم .

يشار الى ان مليشيات الحوثي اختطفت الصحفيين العشرة في يونيو من العام 2015م وزجهم في سجونها بصنعاء، وطيلة فترة الاختطاف تعرض الصحفيين لتعذيب قاسي حاولت المليشيات على اثره استخراج اعترافات مكذوبة وتلفيق تهم باطلة بحقهم.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى