جماعة الحوثي تنفي استهداف التحالف لمصنع “الطائرات المسيرة” وتقلل من استعداد الجيش لاقتحام الحديدة

اليمن نت - متابعات خاصة
المجال: أخبار التاريخ: يونيو 12, 2018

 

قال المتحدث باسم قوات الحوثيين، لقمان شرف، اليوم الثلاثاء، إن التحالف يتحدث منذ عامين تقريبا عن اقتحام ميناء الحديدة، مضيفا: “أمريكا تتاجر بدماء اليمنيين مقابل دولارات الخليج”.

وتابع لقمان، لوكالة “سبوتنيك”، “المعارك مستمرة منذ فترة، وكل الطرق المؤدية للميناء تم تجربتها، وإن أرادوا العودة لطريق ميدي فنحن بانتظارهم”، مضيفا: “منذ فترة ونحن نحمل الولايات المتحدة الأمريكية عواقب ما قد يحدث نتيجة مثل هذه العملية”.

وحول الاستعدادات الحربية داخل ميناء الحديدة قال المتحدث العسكري: “الحديدة مدينة كبيرة وتعدادها يصل إلى 3 ملايين نسمة، ومسألة دخولها معضلة كبيرة للتحالف، سيغرق في وحلها، ولا يمكن للتحالف أن يدخل مكانا في الحديدة، لأن نتيجتها ستكون في صالحنا بكل تأكيد، فنحن أصحاب الأرض”، مضيفا: “الحرب يوم ويوم”.

وأكد لقمان أن الطائرات المسيرة قامت بعدة عمليات ضد جنود التحالف في الساحل الغربي أو داخل الأراضي السعودية، وأنه سوف يتم الإعلان قريبا عن أخر التطورات في مجال  الطائرات المسيرة والقوة الصاروخية، وكل عملية ضغط تولد رد فعل تكون أقوى من سابقتها.

ونفي ما رددته وسائل إعلام سعودية حول قصف مصنع للطائرات المسيرة في صنعاء، مؤكدا عدم قدرة التحالف على الوصول لمصانع الطائرات أو الصواريخ اليمنية.