The Yemen Logo

"جماعة الحوثي" تعلن مقتل وإصابة 8 آلاف جندي سوداني في حرب اليمن

"جماعة الحوثي" تعلن مقتل وإصابة 8 آلاف جندي سوداني في حرب اليمن

اليمن نت - 15:04 02/11/2019

أعلنت جماعة الحوثي المسلحة، اليوم السبت، مقتل وإصابة 8 آلاف جندي سوداني خلال سنوات الحرب في اليمن.

وقال المتحدث العسكري للحوثيين "يحيى سريع"، إن خسائر الجيش السوداني في اليمن تجاوزت ثمانية آلاف قتيل وجريح، بينهم 4253 قتيلًا، بحسب مؤتمر صحفي بصنعاء، نقلته قناة المسيرة التابعة للجماعة.

وأضاف "سريع" أن 850 عسكريًا سودانيًا قُتلوا خلال عامي 2015 و2016، وأشار أن هناك ألوية سودانية تتمركز في جبهات الحدود تحت إشراف سعودي، وأخرى في الجنوب والساحل الغربي تحت إشراف إماراتي.

وأوضح أن ما يسمى باللواء الخامس حزم وقوامه 5 آلاف جندي سوداني، يتمركز في الخوبة وفي صامطة يتمركز اللواء السادس، وفي منطقة مجازة يصل قوام الجنود السودانيين إلى 2000 ، فيما تنتشر في سقام كتيبة قوامها 600 جندي.

وأكد الحوثيون أن ستة ألوية سودانية تتمركز في الساحل الغربي، فيما تفيد معلومات الجماعة بترحيل ثلاثة منها قوامها 6000 جندي وضابط.

والأربعاء الماضي قررت السودان سحب 10 آلاف جندي من قواتها المتواجدة في اليمن منذ العام 2015م، ووفقا لموقع “السودان اليوم” فإن نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي محمد حمدان دقلو، أبلغ الاجتماع الثلاثي لـ”السيادي”، ومجلس الوزراء وقوى الحرية والتغيير، بسحب”عشرة” آلاف من قواته المتواجدين في اليمن.

ونقل الموقع عن مصادر مطلعة قولها إنّ دقلو ذكر في الاجتماع الثلاثي بالقصر الرئاسي، أنّ عشرة آلاف من قواته انتهت مدتهم باليمن، وعادوا إلى البلاد، وأشارت المصادر إلى أنّ حميدتي أكد بأنه لن يرسل قواتٍ بديلة عنهم, وإنّ الانسحاب التدريجي لقواته من اليمن قد بدأ فعليًا”.

والسودان إحدى الدول الأعضاء في تحالف عربي، تقوده السعودية، وينفذ منذ 2015 عمليات عسكرية في اليمن؛ دعمًا للقوات الموالية للحكومة، في مواجهة قوات الحوثيين، المدعومة من إيران، والمسيطرة على محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ 2014.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram