جماعة الحوثي تزعم فرار قوات “طارق صالح” من الساحل الغربي وانشقاق قيادي رفيع

نشرت جماعة الحوثي، اليوم الإثنين، مشاهد تلفزيونية، قالت إنها لقوات “طارق صالح” وهم يفرون من جبهات القتال في الساحل الغربي.

وبثت قناة المسيرة الناطقة باسم الجماعة، ماقالت إنه اعترافات قائد عسكري منشق من قوات “طارق”، يدعى “أحمد محمد عبده زيد” من أبناء عزلة جهران محافظة ذمار، وسلم نفسه لمسلحي الجماعة، واعترف بخسائر كبيرة في قوات طارق والوية المقاومة اليمنية في الساحل الغربي.

واستعرضت الجماعة سيطرتها على عدد من الآليات العسكرية للمقاومة، وقالت إنها خسائر لقوات طارق في منطقة الجاح جنوب الحديدة.

يذكر أن مسلحي الحوثي ضحوا بمئات المقاتلين، من أجل قطع طريق الإمداد في الساحل الغربي، من مناطق الفازة والجاح التي أوكلت مهمة تأمينها لقوات “طارق صالح” المدعوم من الإمارات.

وبحسب “مصادر عسكرية” في القوات الحكومية، فإن خسائر الحوثيين البشرية بشكل يومي تتعدى المئات، نتيجة الضربات الجوية والمواجهات وتمشيط طيران الاباتشي، إلا أن الجماعة لازالت تدفع بمئات المجندين من أجل تحقيق مكاسب عسكرية مؤقتة.

وتوقف هجوم القوات الحكومية بعد السيطرة على مطار الحديدة، نتيجة المعارك المحتدمة على الساحل الغربي، والضغوط الدولية التي تسعى إلى صفقة تمنع اقتحام المقاومة والتحالف للحديدة والميناء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى